ads
فن وثقافة

جثمان قيدوم الصحفيين يوارى الثرى بمقبرة الغفران

شيع صحفيون وإعلاميون، جثمان الراحل خالد الجامعي السياسي و الصحفي، إلى مثواه الأخير، بعد أداء صلاة العصر بمقبرة الغفران بالدارالبيضاء.

وتوفي قيدوم الصحفيين، صباح اليوم الثلاثاء، بعد صراع طويل مع المرض.
وجرت هذه المراسم، بحضور أفراد أسرة الفقيد وأقاربه وذويه، إلى جانب العشرات من الصحفيين والعاملين وحشد كبير من زملاء الراحل الذي عرف بدماثة خلقه.
وعلم “موقع معا” أن الجامعي توفي، بعد معاناة مع المرض، إذ تدهور وضعه الصحي، منذ أكثر من 10 أيام.

وكان الجامعي، سابقا، رئيس تحرير جريدة لوبنيون، وعضوا في اللجنة التنفيذية في حزب الاستقلال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى