ads
فن وثقافة

مجدي صبحي يعلن اعتزاله ويشبه فن اليوم بـ”كورونا”

أعلن الفنان المصري مجدي صبحي، الثلاثاء، اعتزاله الفن بعد مسيرة استمرت لمدة 40 عاما، وذلك عبر تدوينة طويلة على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك.

وكشف مجدي، الشقيق الأصغر للفنان محمد صبحي، الأسباب التي دفعته إلى اتخاذ قرار الاعتزال الذي لا رجعت فيه، قائلا :” اصدقائي زملائي بعد تفكير بهدوء وتركيز كثير قررت..اعتزال الفن نهائيآ..بعد احترافي له علي مدي40عامآ قدمت فيه اعمال محترمه سيتذكرها تاريخ الفن..المحترم وكان آخرها .مسرحية..سيرة حب .. “.

وأضاف : “صدقوني انا مش..شبه.. اللي بيتقدم من فن حاليآ ..ولا همه شبهي ولا انا شبهم..اقول هذا وقررت اعتزال الفن لأني لاأنتمي لأي شله من مخرجين أو منتجين ولا أستطيع أن اقدم تنازلات وأقلل من نفسي وكرامتي وفني ولااستطيع أن اقدم فن..رخيص..والحقائق امامي .السينما ماتت .الدراما التليفزيونيه في انحدار إلا القليل والنادرة منها..المسرح بيطلع اخر نفس وبلعافيه.”.

وأردف قائلا :”في النهايه اتقدم بخالص الشكر والعرفان للأساتذة المخرجين والممثلين الكبار..وأساتذتي بلمعهد العالي للفنون المسرحيه . الذين وقفوا بجانبي علي مدار40عامآ فن محترم..ملحوظه لقد أبلغت صديقي ونقيب المهن التمثيليه..د..اشرف زكي.. بقرار اعتزالي .ولا رجعه نهائيآ ..الفن حاليآ أصبح مثل .فيرس كورونا. وسوف اعيش حياه جديده ومع ذكريات فني المحترم.استودعكم الله..اللهم احسن خاتمتي بلتقرب اليك اكثر”.

ويشار أن الفنان مجدي صبحي قد شارك في عدد من الأعمال التلفزية والمسرحية طوال مسيرته الفنية التي امتدت زهاء ال 40 عاما، ومن أبرز هذه الأعمال : مسلسل”يوميات ونيس”، ”فارس بلا جواد”، “أنا وهؤلاء”، فيلم “معركة النقيب نادية”، “بلطية العايمة، “نساء خلف القضبان”، ومسرحيات “ماما أمريكا”، “كارمن”، “لعبة الست”…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى