مجتمع

تسليم أوسمة ملكية لفائدة عدد من أساتذة وموظفي جامعة الحسن الثاني

نظم يوم امس الجمعة 26 مارس الجاري، بالدار البيضاء، حفل تسليم أوسمة ملكية، أنعم بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس على 11 أستاذا وموظفا وتقنيا بجامعة الحسن الثاني برسم سنة 2020. ويتعلق الأمر بأساتذة وموظفين وتقنيين برئاسة الجامعة والمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير وكلية الطب والصيدلة وكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية عين الشق وكلية العلوم بن مسيك وكذا كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالمحمدية.

وقد حظي 8 أفراد بوسام الاستحقاق الوطني من الدرجة الممتازة، في حين حظي ثلاثة آخرون بوسام الاستحقاق الوطني من الدرجة الثانية. وجرى حفل تسليم الأوسمة الملكية، تحت إشراف رئيسة جامعة الحسن الثاني السيدة عواطف حيار، بحضور عمداء الكليات ومدراء عدد من المدارس العليا الى جانب عدد من أفراد عائلات وأصدقاء المنعم عليهم، وذلك في جو احتفالي تمت خلاله مراعاة شروط السلامة الصحية.

وبهذه المناسبة، هنأت السيدة حيار أساتذة وموظفي جامعة الحسن الثاني المشمولين بهذه العناية المولوية السامية اعترافا بتفانيهم في العمل طيلة مسارهم المهني وكذا بالمجهودات والخدمات الجليلة التي أسدوها من أجل الرقي بالجامعة إلى مصاف الجامعات الكبرى.

وأشارت إلى أن تنظيم هذا الحفل على رأس كل سنة، يعكس رغبة الجامعة في ترسيخ ثقافة الاعتراف بمثل هذه الكفاءات التي يرجع لها الفضل من خلال مساهماتها في تجسيد معالم الإبداع والانفتاح والإشعاع التي ينبني عليها برنامج تطوير الجامعة.

ومن جانبهم أعرب المنعم عليهم، عند اعتلائهم منصة تسليم الأوسمة، عن فخرهم واعتزازهم الدائم بهذه الالتفاتة المولوية السامية التي ستبقى راسخة في أذهانهم، معتبرين إياها حافزا لهم لمزيد من البذل والعطاء من اجل خدمة الوطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى