مجتمع

النيابة العامة تصدم مُعنّف الأساتذة المتعاقدين بشوارع الرباط

كشفت مصادر مطلعة أنه تقرر متابعة الشخص الذي ظهر في مقاطع فيديو بلباس مدني يعنف أطرا تعليمية، خلال وقفة احتجاجية بالعاصمة الرباط، منتصف الأسبوع الجاري، في حالة اعتقال.

وأكدت المصادر ذاتها، إنه تقرر متابعة المعني بالأمر في حالة اعتقال، من أجل انتحال صفة والضرب والجرح، بعدما جرى اعتقاله قبل يومين، بسبب ظهوره في فيديوهات يعنف أطرا تعليمية، تابعين للتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.

وكان وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالرباط، أعلن يوم الخميس المنصرم، عن فتح بحث بخصوص استعمال شخص بلباس مدني العنف لتفريق تجمهر في الشارع العام.

وعلاقة بالموضوع، تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الرباط، بناء على معطيات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، يوم الخميس الماضي، من إيقاف الشخص المشتبه فيه الذي ظهر في مقاطع فيديو، وهو يعنف مشاركين في شكل احتجاجي بمدينة الرباط يوم الأربعاء المنصرم.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن مصالح الشرطة القضائية المكلفة بالبحث في هذه القضية كانت قد باشرت كافة الأبحاث التمهيدية الضرورية على ضوء المعطيات والتسجيلات التي تناقلتها شبكات التواصل الاجتماعي، والتي مكنت من تشخيص هوية المشتبه به في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية وتوقيفه.

وأشار المصدر ذاته، إلى أنه قد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك من أجل تحديد ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى