مجتمع

تطورات مثيرة في قضية المتسولة الغنية تكشف علاقتها بيوتوبر شهير

لازالت تداعيات القبض على متسولة ضواحي مدينة أكادير، ترخي بظلالها على الرأي العام الوطني، خاصة بعد اتضاح أن في ملكيتها سيارتي دفع رباعي إضافة إلى شقق وشركة تجارية مسجلة باسم ابنتها.

وأكد مصدر مطلع أن السيدة الأربعينية “أ.ب” قد تكون، وبنسبة كبيرة،على علاقة وطيدة بأحد الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي في مجال الإحسان، والذي يتابع في حالة سراح بعد أن اتهمه مجموعة من المواطنين بالنصب والاحتيال، حيث صرحت في لقاءات مع منابر اعلامية أنها تتضامن معه في محاكمته، وسبق لها أن سلمته مبلغا ماليا كبيرا يقدر ب18 مليون سنتيم على دفعات، وأنه قام باللازم وسلم تلك المبالغ للمحتاجين.

وأضاف مصدرنا أن مجموعة من القضايا والشكايات في مواضيع أخرى من بينها الهجرة السرية ومحاولات الاختطاف قد تكون حلقات في السلسلة التي يشتبه تورط المتسولة بها.

وأضاف المصدر ذاته، أن المحكمة الإبتدائية في مدينة أكادير أرجأت يوم أمس الإثنين 8 مارس النظر في قضية المتسولة الغنية إلى غاية يوم 11 مارس الجاري، وقد تمت متابعتها بتهمة التسول والنصب والاحتيال بالإضافة إلى عدم توفرها على الأوراق القانونية من تأمين ووثيقة الفحص التقني.

وقد سبق للسلطات المحلية بأورير أن أوقفت المتسولة بعد ورود إخبارية بتواجدها بالمنطقة، وبعد أن سبق ذلك، تقديم شكايات عديدة في محاولات النصب والاحتيال، حيث تم تسليمها للدرك الملكي بتغازوت، كما تبين لعناصر الدرك أن سيارتها لا تتوفر على تأمين أو فحص تقني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى