مجتمع

مثول مديرة بنك تحول أموال الزبناء لزوجها أمام محكمة الاستئناف بالرباط

سقطت مديرة وكالة بنكية بسيدي يحيى زعير في قضية الفرقة الوطنية للشرطة القضائية ، إثر تورطها في فضيحة القيام بتحويلات مالية لفائدة الحساب الشخصي لزوجها، وحسابه الثاني، المفتوح باسم جمعية للأبطال الرياضيين بتامسنا.

وتواجه المسؤولة البنكية، وفقا لما ذكرته يومية الصباح ليوم أمس الإثنين، جرائم اختلاس أموال عامة وخاصة، والتزوير في محررات بنكية واستعمالها، وتغيير المعطيات المدرجة في نظام المعالجة الآلية للمعطيات، وتزوير وثائق معلوماتية واستعمالها، مشيرة إلى أنه جرى الاحتفاظ بالموقوفة احتياطيا بالمركب السجني العرجات بسلا، بعدما اكتشف المحققون أن هناك أدلة قطعية في ارتكابها للجرائم المنسوبة إليها.

و تمثل مديرة وكالة بنكية بسيدي يحيى زعير، بنفوذ عمالة الصخيرات تمارة، أمام قضاة غرفة الجرائم المالية الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالرباط، اليوم الاثنين، أول جلسة للمحاكمة.

وأضاف ذات اليومية ، أن مديرة الوكالة استهدفت في العملية الأولى مبلغ تسعة ملايين، والثانية أربعة، والثالثة ستة والرابعة ثمانية والخامسة ثلاثة، وذلك عبر فترات متقطعة، مستعملة حسابات وهمية باسم زبناء، بعدما استغلت معطياتهم التعريفية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى