سياسة

هشام الصغير ورؤساء جماعات قروية بوجدة يلتحقون بالتجمع الوطني للأحرار :

كشفت مصادر مطلعة أن رجل الأعمال هشام الصغير قد إنتقل من حزب الأصالة والمعاصرة إلى حزب الأحرار، مما تسبب في زلزال مدمر ضرب الجرار في الجهة الشرقية، وشثت كل ترتيبات الطعم على المستوى الوطني.

هذا وقد حسم رئيس مجلس عمالة وجدة أنجاد هشام الصغير، الذي كان يعد من أبرز وجوه “تيار المستقبل” أخيرا وجهته السياسية المقبلة بعدما غادر حزب الأصالة والمعاصرة.

ولم ينضم جوهرة الجهة الشرقية وحده إلى صفوف “الحمامة” بل إلتحق به كذلك مناضلين ورؤساء جماعات ومستشارين وذلك بحضور القيادة التاريخية للحزب.

ورغم كثرة الإشاعات المتهافتة والتي مفادها أن هشام الصغير قد مُنع من تزكية حزب البام، وما تلاها من أخبار زائفة حول منعه من الترشح بإسم الجرار في الإستحقاقات الإنتخابية القادمة، فقد شكل إلتحاق رجل الأعمال الشاب هشام الصغير لحزب “الحمامة” رفقة قياديين ومناضلين وجل رؤساء الجماعات القروية الأخرى ومستشارين بجماعة وجدة خسارة كبيرة لحزب الأصالة والمعاصرة “الجرار”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى