صحة

المفوضية الأوروبية تراهن على المغرب لـ”تلقيح افريقيا”

كشفت المفوضية الأوروبية عن استعدادها للمشاركة في تمويل وحدة لإنتاج لقاحات في المغرب مخصصة لإفريقيا، وذلك حسب ما أكد أحد المتحدثين باسمها، في تصريح صحفي.

وفي معرض رده على سؤال حول الدور الذي يمكن للمغرب الاضطلاع به اعتبارا لموقعه كقطب يتجه نحو القارة الإفريقية، من أجل دعم سيادة أوروبا في مجالات اقتصاد الحياة والتحول إلى منصة بالنسبة لإفريقيا، أكد المتحدث أنه “في حال ما إذا قامت شركات لتصنيع الأدوية بتقديم عرض واضح ومهيكل، تتوفر فيه جميع الشروط المتعلقة بسلسلة إنتاج مرضية في المغرب – بما في ذلك الشروط التقنية، التنظيمية، وشروط الترخيص- يمكن للمفوضية الأوروبية المشاركة في تمويل وحدة لإنتاج اللقاحات في المملكة”، واعتبر المتحدث أنه “من المهم أن تتوفر إفريقيا على قدرة ذاتية لإنتاج اللقاحات”.

وأوضح أن “هذه البنية ضرورية لما بعد جائحة فيروس كورونا”، كما سجل أن “النقاشات جارية حول هذا الموضوع بين الاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي”.

ولفت المتحدث باسم الجهاز التنفيذي الأوروبي، إلى أن “الآليات التمويلية التي تتوفر عليها المفوضية، لاسيما الصندوق الأوروبي للتنمية المستدامة زائد، ملائمة لدعم الشراكات بين القطاعين العام والخاص عموما، وفي هذا المجال على وجه الخصوص”.

ومن جهة أخرى ذكر المتحدث بإسم المفوضية، بأن هذه الأخيرة قد رصدت 456 مليون يورو من المساعدات الثنائية، من أجل الإستجابة للحاجيات الصحية والسوسيو-اقتصادية الفورية بالمغرب، في إطار الاستجابة لجائحة فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى