أخبار دوليةاقتصاد

رغم الجائحة.. سائقو سيارات الأجرة بسبتة المحتلة يطالبون بإعادة فتح الحدود مع المغرب

أعلنت نقابة مهنيو سيارات الأجرة في سبتة المحتلة خوض وقفة احتجاجية، يوم (الجمعة) المقبل، وذلك للضغط على الحكومة الإسبانية من أجل التفاوض مع المغرب لإعادة فتح الحدود.

ويأتي هذا الإعلان بسبب تضرر العاملين بهذا القطاع بشكل كبير، وتكبدهم لخسائر فادحة جراء إغلاق الحدود البرية، مع إبراز مطالبهم حتى “تتفاوض الحكومة مع المغرب لإعادة فتح الحدود الفورية والتدريجية وبجميع التدابير الأمنية”.

وشرع أرباب سيارات الأجرة بمدينة سبتة المحتلة، في حشد المهنيين العاملين في هذا القطاع بمدينة مليلية، للمشاركة في الوقفة المرتقبة يوم الجمعة، حيث تجمّعوا في مختلف المحطات، وتداولوا حول الخطوات التي من شأنها الدفع نحو مزيد من الضغط.

صحيفة “elpueblodeceuta” الإسبانية، نشرت أمس (الاثنين) في هذا السياق، بأن جمعية موظفي سيارات الأجرة ستتوجه إلى الحدود، الجمعة 19 فبراير في تمام الساعة 4:00 مساءً للقيام “بالتوقف” بحوالي 15 دقيقة بواسطة 10 سيارات، لتوضيح مطلبها الرامية لفتح الحدود.

وأعلن رئيس جمعية عمال سيارات الأجرة في سبتة، فرانسيسكو مانويل توليدو، أن كلاً من الاتحاد الذي يرأسه، والجمعية المهنية لسيارات الأجرة، التي يرأسها خوليو بيريز، إحدى جمعتي الملاك، ستحضر يوم الجمعة المقبل الساعة 16:00 مساء للمشاركة في الوقفة.

وأضافت الصحيفة الإسبانية، أن الهدف هو القيام بعمل لإبراز مطالبهم حتى تتمكن الحكومة من التفاوض مع المغرب لإعادة فتح الحدود، بشكل فوري وتدريجي مع الأخذ بعين الاعتبار التدابير اﻻﺣﺘﺮازﻳﺔ ﻟﻠﻮﻗﺎﻳﺔ ﻣﻦ ﻣﺨﺎﻃﺮاﻟﻌﺪوى ﺑﻔﻴﺮوس ﻛﻮروﻧﺎ اﻟﻤﺴﺘﺠﺪ ﻛﻮﻓﻴﺪ-19.

وأوضح المنبر الإخباري، أن الحدود ستظل مغلقة، وأنه لم يتم تحديد أي موعد لإعادة فتحها في وجه حركة العبور من جديد بعد اغلاقها في 13 مارس 2020 في محاولة لاحتواء تفشي الوباء التاجي.

وأكدت مندوبية حكومة سبتة المحتلة، أن فتح معبر باب سبتة في وجه حركة السفر والتنقل مع المغرب، في ظل الوضعية الوبائية المقلقة في سبتة، سيؤدي إلى ارتفاع الإصابات بالفيروس في كلا الجانبين.

ووفق المصدر ذاته، فإن مهنيو سيارات الأجرة في سبتة، أجروا اتصالات مع لجنة شركة الحافلات بالمدينة، أثناء محاولتهم إقامة اتصالات مع سائقي سيارات الأجرة من مليلية حتى ينضموا أيضًا إلى المطالب الداعية لفتح الحدود.

وأشارت الصحيفة الإسبانية، إلى أن نقابة العمال ترغب في إبراز الوضع الصعب الذي يعيشه القطاع جراء الوباء وإغلاق الحدود، فضلاً عن إظهار الصلة التي توحد سبتة مع باقي مدن شمال المغرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى