ads
مجتمع

حاملو المشاريع ينتظرون منحة جهة الرباط منذ 2019 حرموا منها خلال سنتين ومحاولات لاستغلال أزمة كورونا لتبرير عدم صرفها

تنصلت جهة الرباط سلا القنيطرة من تمكين الشباب حاملي المشاريع من الدعم الذي أعلنت عن تقديمه لهذه الفئة، في إطار جهود الشباب الباحثين عن الشغل، والذين انخرطوا في مشاريع تشغيل ذاتية، من خلال إحداث مقاولات وشركات.
ووفق مصادر مطلعة لـ”الأخبار”، فإن جهة الرباط ووكالة إنعاش الشغل خصصت مبلغ عشرة آلاف درهم، لكل شاب حامل لمشروع جديد، كدعم من الجهة، يصرف عن طريق وكالة إنعاش الشغل وتشغيل الكفاءات.
وصرفت الجهة المخصصات المالية لهذه المبادرة قبل سنتين، وتحديدا للشباب الذين تقدموا بطلب الحصول على الدعم برسم سنة 2018، إلا أنهم فوجئوا سنتي 2019 و2020، بغياب الدعم، على الرغم من تقدمهم بطلب الحصول عليه لدى مصالح جهة الرباط، وفق شروط خاصة، محددة في دفتر الشروط والتحملات المرفق باتفاقية دعم الشباب حاملي المشاريع.
ووفق مصادر «الأخبار»، فإن عشرات الشباب ينتظرون التوصل بهذه المنحة للاستعانة بها على تدبير الخطوات الأولى من إطلاق مشاريعهم المختلفة، إلا أن إدارة الجهة تتلكأ في صرف هذه المنحة، وفي المقابل لا تقدم أي تفسير للشباب المتسائلين عن سر هذا التأخر، إلا من أجوبة بعض الموظفين الذين يحاولون استغلال تفشي جائحة كورونا كمبرر لهذا التأخر، علما أن حاملي المشاريع لا زالوا ينتظرون صرف منحة السنة المالية 2019، والتي لم تتأثر بجائحة كورونا التي ألقت بظلالها على سنة 2020، منتقدين محاولات استغلال الجائحة لتبرير حرمان شباب الجهة من منحة هزيلة لكن الجهة التزمت بها، وهي مطالبة اليوم إما بصرفها أو تبرير سبب توقف صرفها.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى