ads
سياسة

الولايات المتحدة تسرّع وتيرة علاقتها بالمغرب بإيفاد مسؤول رفيع إلى الرباط

مرّت الولايات المتحدة إلى السرعة القصوى في ما يتعلق بوتيرة علاقاتها بالمغرب.
ويبدو أن أمريكا عازمة على الاعتماد على المغرب كأول شريك اقتصادي وسياسي وأمني في القارة الإفريقية والشرق الأوسط.
وظهرت مؤشّرات الرغبة الأمريكية في تقوية علاقاتها بالمملكة جليا في نهاية 2020، عقب التحركات الدبلوماسية المغربية، التي توجت بالاعتراف الرئاسي الأمريكي بالسيادة الكاملة للمغرب على صحرائه.
وتعزيزا لهذه العلاقات وأجرأتها، يقوم دافيد شينكر، كاتب الدولة الأمريكي المساعد -المكلف بشؤون الشرق الأوسط، من 3 إلى 12 يناير الجاري، بزيارة إلى المغرب.
وتهدف هذه الزيارة، وفق ما وضّحت وزارة الشؤون الخارجية الأمريكية، في بلاغ اليوم الأحد، والتي تأتي ضمن جولة في المنطقة تقود المسؤول الأمريكي، على الخصوص، إلى المغرب والأردن، إلى بحث التعاون الاقتصادي والأمني مع مسؤولي البلدين.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى