مجتمع

شخص يحاول اغتصاب ابن “فرنسية” بعدما تزوجها

اعتقال شخص حاول اغتصاب ابن زوجته

عرف أحد الدواوير بضواحي مدينة أكادير محاولة اغتصاب طفل لا يتجاوز عمره العاشرة من قبَل زوج والدته.
وكشف المنسق الوطني بمنظمة “ما تقيش ولدي” عن معطيات خطيرة تخص محاولة اغتصاب الطفل، وهو ابن مواطنة فرنسية تزوجها المعني بالأمر.
وقال محمد الطيب بوشيبة، في تصريح صحفي، إن المنظمة تلقت اتصالا هاتفيا من مواطنة فرنسية تعيش رفقة طفليها في أحد الدواوير بضواحي مدينة أكادير، تتهم زوجها المغربي بمحاولة اغتصاب طفلها.
وتزوجت المواطنة الفرنسية هذا المواطن المغربي، وفق المنسق الوطني للمنظمة، عن طريق الفاتحة، واستقرت معه رفقة طفليها، معتقدة أنها وجدت الرجل المناسب بعدما حصلت على الطلاق من طرف زوجها الفرنسي.
وكان الطفل مضطربا وكثير القلق، ما جعلها تتقرب منه وتحاول أن تفهم ما يقع له، قبل أن تكتشف أنه يعاني من تبعات محاولات زوج والدته أن يغتصبه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى