صحة

باحثون يتنبؤون برفع السلالة الجديدة لكورونا نسب الوفيات في 2021

تنبأت دراسة جديدة قادها باحثون في مركز النمذجة الرياضية للأمراض المعدية في كلية لندن للصحة والطب الاستوائي، بأن السلالة الجديدة من فيروس كورونا قد تؤدي إلى وفيات أكبر في صفوف المرضى الحاملين لهذه السلالة.
وأكد الباحثون المشرفون على هذه الدراسة على أن السلالة الجديدة أكثر عدوى من نظيراتها بنسبة %56، وهو الأمر الذي يرجح أن تؤدي إلى مستويات أعلى من الحالات التي تستدعي العلاج في المستشفيات، حيث ستصل نسب الوفيات أيضا إلى مستويات مرتفعة في عام 2021، مقارنة مع الأرقام التي تم تسجيلها هذه السنة.
وأشار الخبراء إلى أن إجراءات الإغلاق المعمول بها حاليا في لندن وأجزاء أخرى من إنجلترا لن تنجح في التقليل من أعداد الإصابات بالسلالة الجديدة ما لم يتم إغلاق المدارس والجامعات، باعتبارها فضاءات خصبة لانتشار العدوى نظرا للاختلاط الذي تتميز به.
وأضاف ذات الخبراء بأنه يجب الرفع من عدد الأشخاص الذين يجري تلقيحهم في المملكة المتحدة أسبوعيا، حيث يجب أن تتم هذه العملية بمعدل مليوني شخص في الأسبوع، بدلا من الوتيرة الحالية البالغة 200 ألف شخص، وذلك للتعجيل باحتواء انتشار هذه السلالة.
يذكر بأن الأنباء لا تزال متضاربة بشأن هذه السلالة، حيث صرح كبير المستشارين العلميين في بريطانيا، باتريك فالانس، بأن السلالة الجديدة من كورونا قادرة على تطوير ما يقارب 20 طفرة قد تؤثر على البروتينات التي ينتجها الفيروس، في حين تقول هيئات صحية أوروبية أخرى بإن هذه السلالة لا تختلف عن غيرها من السلالات، ولن تؤثر على اللقاحات التي تم تطويرها في مختلف المختبرات الطبية العالمية لمواجهة الفيروس التاجي.

يمكنكم مشاهدة الطريقة بالتفصيل من خلال هذا الرابط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى