رياضة

فاخر يخرج عن صمته ويكشف معطيات جديدة في نزاعه مع الرجاء

لازال ملف مستحقات الإطار الوطني محمد فاخر، العالقة في ذمة فريق الرجاء الرياضي، يسيل كثير من المداد، ومحط للتراشق بين الأطراف المتنازعة.

وفي هذا الصدد، خرج فاخر بتصريحات إذاعية جديدة، أبدى فيها أسفه على ما آل إليه ملفه رفقة الفريق الأخضر، مؤكدا أنه كان يأمل في إيجاد صيغة توافقية دون الحاجة للوصول للكونفدرالية الإفريقية، وتهديد مشاركة الرجاء القارية.

وتابع نفس المتحدث، أن تعنت مسؤولي الفريق، هو ما دفعه للتوجه للجنة النزاعات التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، والتي لم تنصفه حسب تعبيره، ما دفعه للتواصل مع حكماء الرجاء لإنهاء الخلاف بشكل ودي.

وأوضح المدرب السابق لمجموعة من الأندية المغربية، أن فريق الرجاء الرياضي، توصل بتهديد صريح من الكونفدرالية الإفريقية،
في التاسع من الشهر الجاري، تمهله مدة أربع وعشرين ساعة لإثبات أن فاخر توصل بمستحقاته، أو يتم استبعاد الفريق من المنافسة الإفريقية.

وختم فاخر كلامه بالتأكيد على أنه لا يرضى أن يكون سببا في استبعاد الفريق من المشاركة القارية، الشيء الذي جعله يتنازل على مبلغ 200 مليون سنتيم، مقابل الحصول على 520 مليون سنتيم، والتي سيستلمها من منحة تأهل الفريق لدور مجموعات المسابقة القارية.

جدير بالذكر، أن محمد فاخر، أشرف على تدريب الرجاء الرياضي في مناسبات عديدة، كما نجح في التتويج رفقة الفريق بلقب
الدوري الاحترافي في مناسبات عديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى