مجتمع

إيقاف متهم بإهانة رجال الشرطة باليوسفية

قرر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية لليوسفية، بداية الاسبوع الجاري، متابعة متهم بإهانة رجال الشرطة، وإيداعه السجن المحلي بآسفي.

وتعود وقائع هذه القضية إلى نهاية الأسبوع الماضي، بعدما تقدم أحد المستخدمين بمحطة للبنزين بشكاية إلى المصالح الأمنية بخصوص تعرضه إلى اعتداء من قبل أحد الزبناء.

وبمجرد توصلها بالشكاية، انتقلت فرقة من شرطة المداومة بالدائرة الأمنية الأولى إلى محطة البنزين، التي توجد خلف مقر المنطقة الإقليمية للأمن، وأثناء محاولة الاستماع إلى الشخص المتهم رفض وقام بإهانة المحققين ليتم ربط الاتصال بممثل النيابة، الذي أمر بإيقافه وتعميق البحث معه بخصوص المنسوب إليه.

وجاء في محضر الشرطة أن المتهم وهو في الثلاثينات من عمره كان في حالة سكر وحاول الاعتداء على أحد مستخدمي محطة البنزين، بعدما تبادل معه السب والشتم وفق ما اوردته يومية “الصباح”.

ولم يتوقف الأمر عند ذلك الحد بل امتنع عن مرافقة رجال الشرطة وقام بإهانتهم. وبعد الانتهاء من التحقيق تم الاحتفاظ به رهن تدابير الحراسة النظرية، إلى حين عرضه على العدالة في حالة اعتقال.

قراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *