فن وثقافة

استئنافية مراكش تعلن عن تاريخ الحكم في قضية “حمزة مون بيبي”

حددت محكمة الإستئناف بمراكش، يوم الإثنين المقبل، الموعد النهائي للنطق بالحكم، في الملف الذي تتابع فيه سكينة ڭلامور والمجموعة التي معها، في قضية “حمزة مون بيبي”.

وقررت المحكمة إحالة ملف سكينة كلامور، ومالك وكالة لكراء السيارات، والمراسل الصحفي، محمد ضهير، للمداولة.

وسبق للغرفة الجنحية التلبسية التأديبية بابتدائية مراكش، أن أدانت المتهمين الثلاثة ابتدائيا، في 12 فبراير المنصرم، بعقوبات حبسية بلغ مجموعها 6 سنوات حبسا نافذا، على خلفية متابعتهم.

ويتعلق الأمر بكل من “البلوغر” المشهورة بلقب سكينة “كَلامور”، ومراسل جريدة إلكترونية ومالك وكالة لكراء السيارات، والذين تمت متابعتهم في حالة اعتقال، للاشتباه في تورطهم في مجموعة من الجنح، وهي “المشاركة في القيام بواسطة الأنظمة المعلوماتية ببث وتوزيع صورة أشخاص وأقوالهم دون موافقتهم، والمشاركة في توزيع ادعاءات ووقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص، والتشهير بهم والنصب ومحاولة الحصول على مبالغ مالية بواسطة التهديد بالإفشاء، ونسب أمور شائنة والمشاركة في دخول نظام للمعالجة الآلية للمعطيات الإلكترونية عن طريق الاحتيال، وإحداث اضطراب في سيرها والتهديد”.

قراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *