أخبار دوليةسياسة

الجيش المغربي يتبادل النار مع الجيش الموريتاني ب”الخطأ”

أكدت وكالة الأنباء الموريتانية الرسمية، أن دورية عسكرية موريتانية، تعرضت مساء أمس الثلاثاء 22 دجنبر الجاري، لإطلاق نار، حينما كانت تطارد مجموعة من المهربين في المنطقة الحدودية مع المغرب، مشيرة إلى أن عملية إطلاق النار لم تسفر عن أية أضرار بشرية.
وفي تفاصيل الموضوع، أعلن الجيش الموريتاني بحسب ما أكدته وكالة الأخبار المستقلة المقربة من أجهزة الحكم بموريتانيا، أن التحقيق الأولي الذي أُجْرِيَ بعد تعرض الدورية العسكرية لإطلاق نار مساء أمس، كشف أن الدورية اقتربت من موقع دفاعي لقوة مغربية، حيث اعتبرتها هدفا معاديا وتم التعامل معها، وقصفها بالخطأ.
وأفاد المصدر ذاته، أن الجيش الموريتاني قال في بيان له يومه الأربعاء، إن أفراد الدورية العسكرية تصرفوا “بالرد على مصدر النيران وفقا لما تمليه قواعد الاشتباك، قبل أن يتم التعارف ويُفَضَّ الاشتباك”، مشددا على أن العملية لم تسفر عن أية أضرار بشرية في طاقم الآلية التي تعرضت لإطلاق النار.
وتزامن هذا الحادث، مع الاجتماع الثاني للجنة العسكرية الموريتانية المغربية، الذي انطلق يوم الاثنين بالعاصمة نواكشوط، وترأسه عن الجانب الموريتاني، قائد الأركان العامة للجيوش؛ محمد بمبه مكت، وعن الجانب المغربي المفتش العام للقوات المسلحة الملكية المغربية؛ عبد الفتاح الوراق.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى