مجتمع

اعتقال موظف جماعي بقسم الحالة المدنية بجماعة الجديدة

قرر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالجديدة، اول أمس الأحد، إيداع موظف جماعي (ي، ب) كان يشتغل بقسم الحالة المدينة ببلدية الجديدة ومستخدم سابق بمعمل الحليب، السجن المحلي سيدي موسى بالجديدة وذلك بتهم تتعلق ب ” منح وثيقة إدارية تتضمن بيانات غير صحيحة ” و”التزوير في وثائق تصدرها الادارة العامة واستعمال وثيقة وثيقة مزورة مع النصب والمشاركة” ..
وتعود تفاصيل الواقعة عندما تقدم لاعب كرة القدم معروف بشكاية الى وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالجديدة يتهم فيها المستخدم السابق بمعمل الحليب والموظف الجماعي الذي سبق له وأن اشتغل بمجموعة من الملحقات الإدارية بعاصمة دكالة بتسببهما في تعرضه للنصب في مبلغ يتجاوز ال40 مليون سنتيم مقابل شراء سيارة فاخرة دون أن يتمكن من الحصول عليها بعد إمضاء العقد رغم ان الموظف الجماعي قام بتوثيق عملية البيع والشراء.
هذا وبعد البحث الذي باشرته الشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة على مدى 3 ايام تم الاهتداء إلى وجود تلاعيات وتجاوزات قانونية في العملية ليتم اعتقال الموظف وشريكه ومتابعتها في حالة اعتقال أمام المحكمة وحددت لهما أول جلسة نهاية الشهر الجاري..
يذكر أن عملية اعتقال الموظف الجماعي في قسم الحالة المدنية جاءت بعد أيام قليلة من إدانة غرفة الجنايات الابتدائية بالجديدة لموظف إطار بجماعة الجديدة بالسجن النافذ خمس سنوات وذلك على خلفية إصدار وثيقة إدارية غير صحيحة عندما كان رئيسا لقسم الممتلكات الجماعية في فترة سابقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *