رياضة

تفريق محتجين ومصادرة لافتات وهواتف ومنع غالي من دخول خنيفرة…السلطات تفرق وقفة لاستقبال الناشط “بودا”

فرقت القوات العمومية، اليوم السبت، وقفة احتجاجية لإستقبال الناشط والمعتقل المفرج عنه عبد العالي باحماد، المعروف بـ”بودا”، بعد قضائه سنة حبسا نافذا في السجن المحلي، في خنيفرة.

وأفاد الناشط الحقوقي مهدي سابق ل”اليوم24″، أن السلطات منعت شكلا احتجاجيا لعدد من النشطاء خلال حفل استقبال المعتقل عبد العالي باحماد، المعروف بـ”بودا”، ما تسبب في إصابتين في صفوف المحتجين ومصادرة لافتات وبعض الهواتف.

وأضاف المصدر داته، أنه تم منع عزيز غالي رئيس الجمعة المغربية لحقوق الإنسان من الوصول إلى مدينة خنيفرة للحضور إلى حفل الإستقبال الذي أعلنه فرع الجمعية المحلي.

وعانق المعتقل والناشط، عبد العالي باحماد، المعروف بـ”بودا”، الحرية، اليوم السبت، بعد قضائه سنة حبسا نافذا بسبب تدوينة فيسبوكية.

وكانت محكمة الاستئناف في خنيفرة قد قضت بسنة حبسا نافذا في حق الناشط الحقوقي، عبد العالي باحماد، المعروف بـ”بودا” بعد متابعته بتهمة إهانة العلم الوطني على شبكات التواصل الاجتماعي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *