فن وثقافة

التفاصيل الكاملة حول اختفاء ممثلة مصرية في لندن وإصابتها بكورونا

حالة من الغموض التفت حول اختفاء الممثلة المصرية رولا محمود منذ أكثر من 8 شهور دون أن يعلم أحد من ذويها أي مكان لها، حيث شوهت آخر مرة في لندن ولم تتواصل عبر حسابها في «تويتر» منذ شهر مارس (آذار) الماضي، بعدما كشفت عن إصابتها بفيروس كورونا، ومن وقتها لا يعلم أحد عنها أي شيء، حيث لا تزال قصة اختفاء رولا تُثير ضجّة بين المتابعين في مواقع التواصل الاجتماعي.

التفاصيل الكاملة حول اختفاء ممثلة مصرية في لندن وإصابتها بكورونا

سكرتير نقابة الممثلين: لا نعرف عنها شيئاً

وقد دخلت نقابة المهن المصرية منذ أيام على خط الأزمة معلقة على لسان سكرتيرها أشرف طلبة، الذي رَدّ على اختفاء رولا محمود، قائلاً إنَّ «الفنانة غير تابعة لنقابة الممثلين»، كما «أنّ النقابة لا تملك أي معلومات بشأنها، أو بخصوص أفراد عائلتها أو معارفها بمصر، للتواصل معهم للاطمئنان عليها، والوقوف على حقيقة ما أصابها»، مضيفاً: «لم تكن رولا تابعة للنقابة، ولا تملك كارنيه عضوية، ولكن من الناحية الإنسانية، يجب الاطمئنان عليها». وتابع طلبة أن «رولا محمود غير تابعة لنقابة الممثلين، وللأسف ليس لدينا أيّ وسيلة اتصال بها، مفيش معاملات بينها وبين النقابة، ولا توجد بيانات عن أسرتها، أو أصدقائها حتى في الوسط الفني، فضلاً عن توقفها عن التمثيل منذ عام 2011، حيث تركت مصر وذهبت للعيش ببريطانيا، وبالتالي مفيش أي معلومة، حتى أصدقاءها في مصر محدش يعرفهم، وهناك صعوبة في الوصول لأسرتها أو معارفها».

التفاصيل الكاملة حول اختفاء ممثلة مصرية في لندن وإصابتها بكورونا

رولا محمود أصيبت بالسرطان مؤخراً

ووسط مطالب الجمهور بالبحث عن تفاصيل ما حدث لها، بعد شائعات بوفاتها دون تأكيد من جهات مقربة منها أو رسمية، أكّد الناقد الفني المصري محمود قاسم، أنّ رولا محمود كانت مصابة بمرض السرطان. وقال قاسم إنّه كان على علاقة قوية مع رولا محمود، ولكنّها انقطعت عن التواصل معه منذ عامين، مشيراً إلى أنّها كانت مصابة بالسرطان قبل أن تكتشف إصابتها بفيروس كورونا قبل أشهر قليلة. وأضاف أنّها كانت تُحدّثه عن زواجها في لندن ولكنّه لم يتأكّد بالفعل من زواجها أو أنّها اختلقت القصة لكي تطمئنهم على وضعها الاجتماعي في لندن.

التفاصيل الكاملة حول اختفاء ممثلة مصرية في لندن وإصابتها بكورونا
التفاصيل الكاملة حول اختفاء ممثلة مصرية في لندن وإصابتها بكورونا

رابطة المصريين في لندن: رولا لم تسجل بيانات في القنصلية وربما تكون في الرعاية المركزة

وفي مفاجأة أخرى بشأن اختفاء رولا محمود، لم تستطع رابطة المصريين في لندن التواصل مع الفنانة المصرية المختفية، حيث قالت ميرفت خليل رئيسة اتحاد المصريين في بريطانيا، في تصريحات تلفزيونية مع الإعلامي سيد علي على قناة «الحدث» إنّه لا يوجد أي طريقة تتواصل بها مع رولا محمود لأنها لم تسجل من قبل بياناتها للرابطة، ولم تسجل البيانات في القنصلية.

وأكدت ميرفت، أنّه لا يوجد ممثل قانوني لها حتى الآن لكي تدفع الحكومة للبحث عنها، وقالت إنّها من المُمكن أن تكون في الرعاية المركزة لذلك لا يستطيع أحد التواصل معها.

وفي شهر مارس الماضي، أعلنت الفنانة رولا محمود إصابتها بفيروس كورونا، خلال وجودها في مقاطعة أكسفورد شاير البريطانية، شمال غربي لندن، وكتبت رولا وقتها على موقع «تويتر»، قائلة: «لست بخير على الإطلاق، الأعراض الخفيفة التي عانيت منها خلال الأيام الماضية تزداد سُوءاً في الوقت الحالي، هل يعرف أيّ شخص ما هو المستشفى الذي يجب أن اختبر فيه فيروس كورونا؟».

من هي رولا محمود الممثلة المختفية في لندن

ولدت رولا في الكويت في 13 فبراير 1977، ثم انتقلت مع عائلتها للعيش في الإسكندرية، حيث ترعرعت في الإسكندرية وتلّقت أولى مراحل تعليمها في مدارس فيكتوريا بالإسكندرية، وهي المدرسة التي تخرج فيها المخرج العالمي يوسف شاهين، وأعربت عن فخرها بذلك، ثم التحقت بكلية الآداب قسم اللغة الإنجليزية وحصلت على ليسانس الآداب وتخصّصت في الأدب الأمريكي والإنجليزي.

درست رولا الغناء والتمثيل بشكل مستقل، فتلقت بعض التدريبات لتحسين صوتها لمدة سنتين بالخارج، والتحقت بدورة تدريب إضافية في دار الأوبرا المصرية، ثم حضرت العديد من ورش التمثيل في ألمانيا والقاهرة، والتحقت بالأكاديمية الفنية بنيويورك لتدرس فنون الإعداد للتمثيل.

بدأت رولا حياتها الفنية في فيلم «الساحر» مع النجم الراحل محمود عبدالعزيز عام 2001. وكان أوّل أدوارها الذي لفتت الأنظار لها بقوة هو دور «مديحة زوجة الحرامي» في فيلم «مواطن ومخبر وحرامي» مع خالد أبو النجا وشعبان عبد الرحيم وصلاح عبد الله عام 2001، كما لفتت أنظار المخرج سمير سيف لتشارك في دور الابنة المدللة «داليا رأفت رستم» في فيلم «معالي الوزير» عام 2002، ثم وقع عليها الاختيار في دور البطولة في فيلم «كليفتي» مع الفنان باسم سمرة عام 2004 للمخرج محمد خان، وعقب ذلك، شاركت في الفيلم الياباني «أسطورة في الرمال» عام 2005 إخراج هاناوا، كما شاركت في مسلسل “نزار قباني” للمخرج السوري باسل الخطيب مع النجم تيم الحسن.

وفي عام 2006، أظهرت موهبتها الغنائية في الفيلم الغنائي «مافيش غير كده»، كما قدمت أولى بطولاتها في فيلم «قطط بلدي» إخراج تامر البستاني. وقد شاركت في أعمال مهمة مثل: «هي فوضى» عام 2007، وفي نفس العام تبعته بدور بطولة في مسلسل «امرأة في شق الثعبان»، وظهور خاص في فيلم «بنتين من مصر» عام 2009 مع زينة وصبا مبارك.

قامت رولا بتقديم فعاليات ختام مهرجان روتردام للسينما العربية عام 2008، وتتعدد هوايات رولا بين التمارين الصوتية لكونها مغنية في المقام الأول، ودراسة فنون تصميم الديكور والطبخ والقراءة في مجالات متعددة، بالإضافة إلى ممارسة اليوجا وسماع موسيقى الجاز والموسيقى العربية القديمة، وقامت بتأليف وتلحين وغناء أغاني من موسيقى الجاز، وتقيم في لندن منذ سنوات، وآخر أعمالها مسلسل “كيد النسا” عام 2011.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *