مجتمع

على متنه نساء وأطفال.. إنقاذ قارب للهجرة باسبانيا قدم من السواحل الشمالية المغربية

اعترضت دورية الخدمة البحرية للحرس المدني الاسباني، أمس الاثنين، سبيل 48 مُهاجرا سريا، من ضمنهم خمس نساء وثلاثة أطفال، على مستوى مياه بحر البوران، في محيط سواحل ألميريا.
ووفق مصادر رسمية اسبانية، فإن قاربا، كان يُقل مُهاجرين سريين قدموا من السواحل الشمالية المغربية، ويُرجح أنهم ينحدرون من دول جنوب الصحراء، كان يحاول الوصول إلى السواحل الاسبانية قبل أن يتم اعتراضه في عرض البحر وانقاذه، على خلفية إخبارية توصلت بها فرقة الإنقاذ البحري.
وحسب ذات المصادر، فقد جرى نقل جميع المُهاجرين إلى ميناء “موتريل” قصد الاعتناء بهم من لدن الصليب الأحمر، ثم إخضاعهم للتحاليل المخبرية الخاصة بفيروس كورونا، وفق البروتوكول الصحي المعمول به ذلك في انتظار اتخاذ الاجراءات اللازمة في حقهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *