أخبار دولية

بعد أول ظهور للرئيس الجزائري منذ دخوله المستشفى.. الملك محمد السادس يدعو له بالشفاء

وجه الملك محمد السادس برقية لرئيس الجمهورية الجزائرية، عبد المجيد تبون، دعا له فيها بالشفاء العاجل.
وجاءت برقية الملك بعد أن ظهر الرئيس الجزائري، الأحد، عبر التلفزيون العام للمرة الاولى منذ نحو شهرين على دخوله المستشفى في ألمانيا لتلقي العلاج من فيروس كورونا المستجد.
ومما جاء في برقية الملك “فقد أبانت، بحمد الله وشكره، مخاطبتكم للشعب الجزائري الشقيق يوم الأحد عن تماثلكم للشفاء”.
وأضاف الملك “وإنني إذ أعرب لكم عن عميق ارتياحي لتحسن صحتكم، لأدعو الله العلي القدير أن يعجل بشفائكم، وباستعادتكم لكامل عافيتكم، وبأن يرزقكم موفور الصحة ويمتعكم بطول العمر”.
وكان تبون (75 عاما) الذي بدا نحيلا، قد وجه كلمة الى الشعب الجزائري أعلن فيها أنه بدأ “مرحلة التعافي التي قد تأخذ بين أسبوع أو أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، لكن إن شاء الله سأسترجع كل قواي البدنية”.
وأضاف تبون “الحمد لله على العافية بعد الابتلاء، شفى الله المصابين ورحم المتوفين و واسى ذويهم. موعدنا قريب على أرض الوطن، لنواصل بناء الجزائر الجديدة. ستبقى الجزائر دوما واقفة بشعبها العظيم، و جيشها الباسل، سليل جيش التحرير الوطني، ومؤسسات الدولة”.
ولفت إلى أنه سيكون في الجزائر قريبا لمواصلة بناء جزائر جديدة. كما وعد بإجراء إصلاحات سياسية واقتصادية في الدولة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *