الأخبار

وزير بريطاني سابق: أنا سعيد للغاية بالقرار الأمريكي الاعتراف بمغربية الصحراء

أشاد وزير الدولة السابق بوزارة الشؤون الخارجية والكومنويلث البريطانية، مارك فيلد، اليوم السبت بلندن، بقرار الولايات المتحدة الاعتراف بالسيادة الكاملة والشاملة للمغرب على صحرائه، مرحبا بهذا “الإنجاز الدبلوماسي” للملك محمد السادس.
وقال فيلد في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء “أنا سعيد للغاية بالقرار الأمريكي الاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء، وبالقرار المتعلق بافتتاح قنصلية أمريكية بالداخلة”.
وفي معرض رده على سؤال حول وقع هذا القرار على الحفاظ على الاستقرار والسلام في المنطقة، شدد فيلد على أن الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء ينبغي أن يحث الجزائر على “المشاركة بشكل نشط” في محادثات السلام.
وأشار إلى أن “هذا يمثل فرصة كبرى بالنسبة لجميع الأطراف” للانخراط في العملية التي ترعاها الأمم المتحدة، “من أجل سلام واستقرار دائمين في المنطقة”.
كما أعرب وزير الدولة البريطاني السابق عن أمله في أن يمكن القرار الأمريكي المتعلق بالاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء من إضفاء زخم جديد” على المنطقة.
وقال إن “المغرب أعاد العلاقات مع إسرائيل، لكن مع استمراره في دعم القضية الفلسطينية. أتمنى أن يسمح ذلك للمغرب بتخفيف حدة التوترات في المنطقة”، مسجلا أنه من خلال تجربته كعضو سابق في وزارة الشؤون الخارجية البريطانية، يود “أن يحيي صاحب الجلالة الملك محمد السادس على هذا الإنجاز الدبلوماسي”.

قراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *