مجتمع

هكذا تستعد المملكة لتلقيح 20 مليون مغربي

ينتظر أن تصل الأسبوع المقبل أول دفعة من لقاح فيروس كورونا لبدء عملية التلقيح المجاني بتعليمات ملكية، وذلك وسط استعدادات على قدم وساق بقطاع الصحة والداخلية من أجل تعبئة الموارد البشرية من الأطر الطبية واللوجيستيكية من أجل تلقيح حوالي 20 مليون مغربي خلال ثلاثة أشهر.
واستنفرت المملكة جميع أجهزتها من أجل إطلاق عملية تلقيح مجانية وناجحة من خلال التعبئة وتوفير الأطر واللوجيستيك بعد الترخيص النهائي للقاح الصيني سينوفارم، وانتهاء المرحلة الثالثة للتجارب السريرية وإتمام بعض الإجراءات التقنية الضرورية
دفعات لقاح كورونا
مصدر مطلع من وزارة الصحة، كشف ل”الأيام24″، أن المغرب سيتوصل على ثلاث دفعات بلقاح ضد كورونا، وسط ظروف تراعي التخزين والتبريد من أجل الحفاظ على جودته.
وأضاف أن عملية التلقيح الجماعي ستتم وفق ترتيبات حددتها وزارة الصحة بتعاون مع وزارة الداخلية والجيش تبدأ بتحديد اللوائح وتحديد محطات اللقاح الموزعة على مستوى المملكة والتي تصل ل2200 محطة لقاح، كما أن جميع الأطباء ومهنيي القطاع الصحي في المغرب، على أهبة الاستعداد لإنجاح هذه العملية الوطنية.
وأورد مصدر الموقع، أنه ستصل 10 ملايين جرعة كدفعة أولى وسيتم تلقيح فئات الأطباء والممرضين وعناصر الأمن ثم رجال ونساء التربية الوطنية باعتبارهم في الصفوف الأمامية لمواجهة فيروس كورونا.
لقاح مجاني ومعمم
تسابق عدد من الدول الزمن من أجل تأمين حصتها من الجرعات الخاصة باللقاح المضاد لكورونا.
في هذا الإطار أعلن المغرب الشهر الماضي عن إطلاق حملة تلقيح شاملة في جميع مناطق البلاد، ووقعت اتفاقيتي شراكة وتعاون مع المختبر الصيني “سينوفارم”، تسمحان لها بالحصول على اللقاح، وشارك مئات المتطوعين المغاربة في التجارب السريرية، مما منح للمغرب الأفضلية ضمن البلدان التي ستزود باللقاح.
وأعطى الملك توجيهاته لحكومة سعد الدين العثماني، من أجل تعميم لقاح مجاني ضد فيروس كورونا، حيث ثمن المغاربة هذا القرار الذي أزاح ثقلا عن المواطنين بعد تضارب الأخبار حول سعر الجرعة الأولى من اللقاح والتي تصل إلى 500 درهم.
الابراهيمي: مديرية الأدوية والصيدلة تنتظر نتائج المرحلة الثالثة قبل المصادقة على اللقاح
قال عز الدين الابراهيمي مُدير مُختبر البيوتكنولوجيا الطبية بكلية الطب والصيدلة بالرباط، إن مديرية الأدوية بوزارة الصحة تنتظر نتائج المرحلة السريرية من قبل شركة سينوفارم الصينية من أجل المصادقة على لقاح فيروس كورونا، من أجل تعميم اللقاح.
وشدد الابراهيمي على ضرورة الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي وتفادي التجمعات والحرص على النظافة وغسل اليدين بالصابون من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا طيلة مرحلة عملية التلقيح.
5 مليون مغربي من الصفوف الأمامية
من المرتقب أن يتم تلقيح 5 مليون مغربي كدفعة أولى يهم الأشخاص المتواجدين في الصفوق الأمامية، أي الأطباء ورجال الأمن ثم رجال ونساء التعليم، ثم الأشخاص المسنين وذوي الأمراض المزمنة.
واستنفرت وزارة الداخلية عناصرها من رجال السلطة والمقدمين والشيوخ من أجل التحضير لعملية التلقيح ضد وباء كورونا التي ستجري قريبا بعد وصول اللقاح من الصين.
ويتواصل الآلاف من رجال السلطة عبر ربوع المملكة مع المواطنين لإنجاح عملية التلقيح والخروج من نفق كوفيد 19.
وينتظر المغاربة الموعد الحاسم والذي سيحدد بشكل رسمي في غضون الأيام المقبلة من أجل الإقبال على التلقيح والهروب من شبح كورونا الذي جث على قلوب الناس في العالم طيلة سنة كاملة.

قراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *