ads
فن وثقافة

الفيلم المغربي “مباركة” يفوز بالجائزة الكبرى لمهرجان الفيلم المغاربي

فاز فيلم “مباركة” للمخرج المغربي محمد زين الدين بالجائزة الكبرى في فئة الأفلام الطويلة للدورة التاسعة لمهرجان الفيلم المغاربي بوجدة، والمنعقدة على المنصات الرقمية.

وعادت جائزة أحسن مخرج للمغربي حسن بنجلون عن فيلمه “من أجل القضية”، فيما ذهبت جائزة لجنة التحكيم إلى المخرج التونسي وليد طايع عن فيلمه “فاتاريا”.

في فئة الأفلام القصيرة، عادت الجائزة الكبرى إلى فيلم “عطر” للمخرج المغربي حسين شاني، بينما فاز التونسي أمين لخنش بجائزة أحسن مخرج عن شريطه “قصة حقيقية”، بينما عادت جائزة لجنة التحكيم إلى فيلم “طيف الزمكان” للمغربي كريم تاجوعوت.

في كلمة بالمناسبة، أشاد مدير المهرجان ورئيس جمعية “سيني مغرب” المنظمة للتظاهرة، خالد سلي، بنجاح هذا الموعد السينمائي المنظم لأول مرة على المنصات الرقمية بسبب التدابير الاحترازية للحد من جائحة كوفيد 19.

وأضاف أنه بفضل العرض المباشر على المنصات الرقمية لأنشطة المهرجان، سجل عدد المشاركين والجمهور ارتفاعا قويا خلال السنة الجارية، موضحا أن عدد المتابعين خلال الدورات السابقة كان في حدود بضعة آلاف، بينما تجاوز هذه السنة 1.5 مليون مشاهد تابعوا عروض الأفلام والأنشطة المبثوثة على الموقع الرسمي للمهرجان وحساباته بمواقع التواصل الاجتماعي.

واعتبر خالد سلي أن هذا النجاح دفع بالمهرجان إلى الحفاظ، إلى جانب الأنشطة الحضورية، على البث الرقمي لفعالياته خلال الدورات المقبلة، معربا عن شكره لمختلف الشركاء في تنظيم هذا المحفل السينمائي المغاربي، خاصة ولاية جهة الشرق ووكالة الشرق والمركز السينمائي المغربي وجامعة محمد الأول بوجدة وباقي الشركاء.

وتميز حفل الاختتام الافتراضي للمهرجان، الذي نظم بين 25 – 29 نونبر تحت شعار “وجدة ملتقى السينما المغاربية” بمشاركة 6 أفلام طويلة و 12 فيلما قصيرا في المسابقة الرسمية، بتكريم المسرحي والمخرج والسيناريست المغربي عبد السلام لوديي.

بالإضافة إلى العروض الرسمية، تضمن برنامج الدورة مجموعة من الورشات والتكوينات (ماستر كلاس) والندوات الافتراضية بحضور عدد من مهنيي السينما والثقافة المغاربيين والأجانب.

قراءة الخبر من المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى