ads
أخبار دولية

ترامب يُعقّد المشهد بأمريكا.. رفض السماح لفريق بايدن الانتقالي بالعمل، وحجب عنهم ملايين الدولارات

كشفت صحيفة washington post الأمريكية، نقلاً عن مصادر مقربة من إدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، الإثنين 9 نوفمبر 2020، أن رئيسة إدارة الخدمات العامة في البيت الأبيض رفضت التوقيع على خطاب يسمح لفريق الرئيس المنتخب جو بايدن ببدء العمل رسمياً هذا الأسبوع، في وقت حثت فيه حملة الرئيس المنتخب جو بايدن البيت الأبيض على الموافقة على انتقال رسمي للسلطة على الرغم من رفض ترامب الاعتراف بالهزيمة.

الصحيفة قالت إن مديرة إدارة الخدمات العامة، وهي وكالة غير بارزة مسؤولة عن المباني الحكومية، ولديها سلطة، رفضت السماح بالوصول إلى المسؤولين الحكوميين ومساحات مكتبية ومعدات للفريق الانتقالي، كما جرت العادة، إضافة إلى ملايين الدولارات.

المصادر أضافت أن مديرة الوكالة لم توقع على الخطاب، تماشياً مع رفض الرئيس التنازل عن الانتخابات، وليس لديها أي خطط فورية للقيام بذلك.

فيما قالت متحدثة إن المديرة إميلي ميرفي، التي عينها ترامب في المنصب عام 2017، لم تعلن بعد الفائز بشكل واضح، مما أدى إلى تأخير وصول فريق بايدن إلى ملايين الدولارات من التمويل الاتحادي والقدرة على مقابلة المسؤولين في وكالات المخابرات والإدارات الأخرى. فيما امتنعت المتحدثة عن تحديد موعد اتخاذ مثل هذا القرار.

حملة بايدن تُحذر: فيما حذرت حملة بايدن من أن الأمن القومي والمصالح الاقتصادية الأمريكية تعتمد على إشارة واضحة بأن البلاد ستقوم “بانتقال سلس وسلمي للسلطة”.

النائب جيري كونولي، الذي يرأس اللجنة الفرعية للعمليات الحكومية بمجلس النواب الأمريكي، قال إنه يجب على ميرفي بدء العملية دون تأخير، مضيفاً أن الإدارة تلعب دوراً حاسماً في الانتقال السلمي للسلطة وضمان عدم تعطيل الخدمات الحكومية الحيوية. ويعد هذا أكثر أهمية في خضم جائحة قاتلة.

كما انتقد الديمقراطيون موقف مورفي المعينة من قِبل إدارة ترامب، والذي قد يؤخر عملية انتقال السلطة، في تطور قل نظيره في التاريخ الأمريكي.

بايدن رئيساً لأمريكا: يأتي هذا بعد أن أعلنت وسائل إعلام أمريكية، بينها “سي إن إن”، و”أسوشيتد برس”، و”فوكس نيوز”، مساء السبت، فوز بايدن بالانتخابات، ليصبح بذلك الرئيس الـ46 للولايات المتحدة.

وذكرت قناة “فوكس نيوز”، الداعمة لترامب، أن “بايدن بعد فوزه في بنسلفانيا فاز بولاية نيفادا (6 أصوات)، ما يرفع أصواته بالمجمع الانتخابي إلى 290”.

خطاب النصر: الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن قال في خطاب النصر إن “الوقت حان لتضميد جراح” البلاد التي تشهد انقساماً عميقاً، وذلك في أول كلمة يلقيها بعد فوزه في معركة انتخابية شرسة مع الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب الذي رفض قبول نتيجة الانتخابات وتعهد بخوض معارك قضائية ضدها.

وفاز بايدن بأصوات المجمع الانتخابي العشرين لولاية بنسلفانيا ليرتفع عدد الأصوات التي جمعها لأكثر من 270 اللازمة للفوز، منهياً أربعة أيام من الإثارة الشديدة، لينطلق أنصاره في احتفالات صاخبة بالمدن الكبرى.

بايدن أضاف أمام أنصاره في خطاب النصر في مرآب للسيارات في مسقط رأسه ويلمنغتون في ولاية ديلاوير: “لقد تحدث شعب هذه الأمة. منحونا نصراً واضحاً ومقنعاً”.

كما تعهد بايدن بأنه سيسعى بصفته رئيساً للولايات المتحدة إلى توحيد البلاد و”حشد القوى” لمواجهة وباء كوفيد-19، وإعادة الازدهار الاقتصادي وتأمين الرعاية الصحية للأسر الأمريكية واجتثاث العنصرية الممنهجة من جذورها.

ودون أن يوجه كلامه إلى غريمه الجمهوري، تحدث بايدن مباشرة إلى 70 مليون أمريكي أدلوا بأصواتهم لدعم ترامب، والذين خرج بعضهم إلى الشوارع، السبت، للتظاهر احتجاجاً على النتائج.

قراءة الخبر من المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى