ads
سياسة

بوعيدة يعلق على مؤتمر الأحرار: مهزلة بكل المقاييس وعلى عقلاء الحزب الصامتين التدخل

وصف عبد الرحبم بوعيدة، أبرز وجوه الحركة التصحيحية لحزب التجمع الوطني للأحرار، مؤتمر الحزب نهاية هذا الأسبوع بـ”مهزلة السنة”.

وقال بوعيدة، إن ما وفع في مؤتمر الأحرار نهاية هذا الأسبوع هو أن “أخنوش المنتهية ولايته يمدد لاخنوش الرئيس الجديد، ومعه يمدد لكل الهياكل ويعدل القوانين المنظمة للحزب دون صفة ولا أساس قانوني”، معتبرا ما جرى في الحزب “دليل واضح على فشل المال في تسيير السياسة”.

ووصف بوعيدة مؤتمر الأحرار بالمهزلة، وقال “مؤتمر الحزب مهزلة بكل المقاييس ولانملك إلا أن نشفق على كل من ساهمو في تأثيث هذا العبث الذي سمي مؤتمرا تمديديا للرئيس” .

ووجه بوعيدة نداء لعقلاء الحزب وقال “واليوم على كل عقلاء وحكماء الحزب الصامتين أو المبعدين، التدخل لإيقاف هذا العبث الذي حولنا لاضحوكة أمام الجميع”.

ومدد حزب التجمع الوطني للأحرار، ولاية رئيسه عزيز أخنوش، إلى ما بعد انتخابات 2021، وسط رفض الحركة التصحيحية.

وقال الحزب إن المؤتمر الاستثنائي المنعقد أمس السبت، صادق على تعديل الفقرة 2 من المادة 33 للنظام الأساسي للحزب، وعلى تمديد صلاحيات أجهزة وهيئات الحزب المجالية والوطنية.

وصوت المؤتمرون الذين تابعوا أشغال المؤتمر الاستثنائي عن طريق المحادثة المصورة، بمقرات الحزب وبالقاعات التي تم تخصيصها لهذا الغرض، بالأغلبية على توسيع صلاحيات المؤتمر الوطني عبر تعديل الفقرة 2 من المادة 33 للنظام الأساسي، وبالإجماع على تمديد صلاحيات أجهزة وهيئات الحزب، لمدة لا تتجاوز ستة أشهر بعد تاريخ الإعلان عن نتائج الانتخابات العامة.

قراءة الخبر من المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى