الأخبار

علماء يكتشفون رسما عملاقا لقط على تل نازكا بالبيرو

اكتشف علماء الآثار في بيرو رسما يبلغ طوله 37 مترا لقط في منطقة لم تستكشف بكثرة بموقع خطوط نازكا المشهور في البلاد، والمدرج على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) لمواقع التراث العالمي، والذي يضم مئات من الرسوم العملاقة التي يرجع عمرها إلى أكثر من ألفي عام.
وقالت وزارة الثقافة في البلاد إن الرسم، وهو لقط ذي جسم طويل وذيل مخطط ورأس بأذن مدببة مميزة، يسبق بعض الرسوم المعروفة في المنطقة والتي تشمل طائرا طنانا وعنكبوتا وإنسانا.
والرسم واحد من رسوم اكتشفت في السنوات الأخيرة بفضل إرسال طائرات مسيرة للمنطقة المحمية التي تبلغ مساحتها 400 كيلومتر مربع، والتي تقع على بعد نحو 450 كيلومترا جنوبي العاصمة ليما بين مدينتي نازكا وبالبا.
وقال جوني إيسلا، خبير الوزارة لمنطقة نازكا-بامبا، إن عمرها يقدر بنحو 2000 عام وتتألف من نقوش وتكوينات حجرية في التل.
وقال لتلفزيون رويترز “كان الرسم بصدد الاختفاء لأنه كان على منحدر تعرض لتآكل شديد مما أدى إلى إخفائه لسنوات عديدة”.
وقالت الوزارة في بيان إن هذا الرسم جرى تنظيفه وحفظه بشق الأنفس من فريق من علماء الآثار ليكون مرئيا بسهولة، مضيفة أن الاكتشاف “دليل آخر على التراث الثقافي الغني والمتنوع” للمنطقة
وتشمل خطوط نازكا، التي لا يمكن رؤيتها إلا من الجو، نقوشا لقرد وعنكبوت وبجع وحوت وكلب وسحلية.

قراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *