مجتمع

وزير الفلاحة: لن تدخل للأسواق إلا الأضاحي المرقمة ونتتبع مخلفات الدجاج لعدم استخدامها كأعلاف

وزير الفلاحة: لن تدخل للأسواق إلا الأضاحي المرقمة ونتتبع مخلفات الدجاج لعدم استخدامها كأعلاف

وزير الفلاحة: لن تدخل للأسواق إلا الأضاحي المرقمة ونتتبع مخلفات الدجاج لعدم استخدامها كأعلاف:

قال وزير الفلاحة محمد صديقي، اليوم الخميس، إن العرض في أضاحي العيد يفوق الطلب، حيث يقدر العرض بثمانية ملايين رأس، تم ترقيم 6.6 مليون منها لحدود الآن، في حين يبلغ حجم الطلب 5.6 مليون رأس.

وأكد الوزير في كلمته خلال الندوة الصحافية التي أعقبت المجلس الحكومي أن هناك مراقبة صارمة للضيعات من أجل تتبع صحة الأضاحي، مع زجر المخالفات المرتكبة على مستوى الأعلاف المستعملة، والأدوية التي تستخدم بطرق غير قانونية لتسمين الأضاحي قبل العيد.

وأكد الوزير أن هناك العديد من القضايا أمام القضاء ارتباطا بالمخالفات التي تم ضبطها في بعض الضيعات، منبها إلى أن عملية ترقيم رؤوس الماشية، يهدف إلى تتبع الأضحية ومعرفة مصدرها في حال وجود أي مشكل، وهي العملية التي جرى العمل بها سابقا وآتت أكلها.

وأفاد الوزير أنه لن يتم السماح بدخول الأسواق إلا لرؤوس الأضاحي التي تم ترقيمها، مبرزا أن الحالة الصحية مرضية والتتبع صارم.

وبخصوص موضوع “اخضرار” لحوم الأضاحي، فقد أكد الوزير أن سببه هو استخدام فضلات الدجاج كأعلاف، لكن المصالح المعنية شددت المراقبة، وتقوم بتتبع نقل مخلفات الدجاج، ويجري تتبع وإحصاء هذه المخلفات، بحيث لا يمكن أن تتنقل إلا برخصة من المكتب الوطني للسلامة الصحية خلال الشهر الذي يسبق عيد الأضحى.

ومقابل تأكيد الوزير على وجود فرق في الأسعار بين هذه السنة والسنوات الماضية، إلا أنه أكد على وجود أضاحي بأسعار مختلفة لكل الفئات، فمثلما يوجد خروف بـ6000 درهم توجد أيضا أضاحي بـ 800 و1000 درهم.

ونبه في هذا الصدد إلى إشكالية الوسطاء، الذين يرفعون الأسعار، واعتبر أن المقاطع المصورة والأخبار التي تنتشر حول غلاء الأضاحي هدفها رفع الأسعار من طرف هؤلاء.

 

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى