مجتمع

الصديقي يعقد مباحثات مع نظرائه من البرتغال والهند وسنغافورة وسانت لوسيا وسيشل

الصديقي يعقد مباحثات مع نظرائه من البرتغال والهند وسنغافورة وسانت لوسيا وسيشل

الصديقي يعقد مباحثات مع نظرائه من البرتغال والهند وسنغافورة وسانت لوسيا وسيشل:

أجرى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، سلسلة من اللقاءات الثنائية، وذلك على هامش مؤتمر الأمم المتحدة حول المحيطات الذي تحتضنه مدينة لشبونة إلى غاية الفاتح من يوليوز المقبل.

وهكذا، التقى صديقي بنظرائه من البرتغال والهند وسنغافورة وسانت لوسيا وسيشل.

وأوضح بلاغ لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أن المحادثات ركزت بشكل خاص على مجالات الصيد والبحث العلمي والأوقيانوغرافي.

كما تمت مناقشة العديد من المواضيع التي يمكن أن تشكل محاور لتعزيز التعاون مع هذه البلدان، لا سيما فيما يتعلق بالبحث في مجال مصايد الأسماك ورصد آثار التغيرات المناخية، لا سيما في المجال الفلاحي.

وتمحور اللقاء مع وزيرة الزراعة البرتغالية ماريا دو سيو أنتونيس حول تعزيز العلاقات بين البلدين، خاصة في مجالات التبادلات التجارية والبحث وإدارة المياه في مواجهة الجفاف، في ضوء الفرص المتاحة.

وخلال الاجتماع الثنائي مع وزير البحث العلمي الهندي، رحب الطرفان بالتبادلات الجارية وإمكانيات تعزيزها من خلال تعبئة الجهات الفاعلة الأخرى.

وناقش صديقي مع وزير خارجية سنغافورة سبل تعزيز العلاقات والتبادلات التجارية بين البلدين في ضوء الفرص المتاحة، لا سيما في المجال الفلاحي.

وخلال اللقاء مع وزير البيئة لسانت لوسيا، رحب الوزيران بالعلاقات بين البلدين الشقيقين وأعربا عن رغبتهما في تعزيزها.

ومع وزير الزراعة والتغيرات المناخية والبيئة لسيشيل، بحث السيد صديقي سبل إقامة جسور التبادل في مجالي البحث والابتكار.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى