سياسة

الدونتسيك الانفصالية تسمح لوالد سعدون بالسفر لمساندة ابنه في الاستئناف

[ad_1]

سمحت الدونتسك الانفصالية لوالد ابراهيم سعدون بالسفر لمساندة ابنه المحكوم بالإعدام في جلسات الاسئناف الشهر القادم.

ووفق معلومات توصلت بها جريدة “مدار21” الإلكترونية من مصادر مقربة من ملف الطالب المغربي ابراهيم سعدون، فوالده تلقى “تطمينات” تؤكد أنه سيسمح له بزيارة ابنه للاطمئنان عليه ومساندته خلال الجلسات القادمة.

وكان الأب المغربي قد وجه رسالة لحكومة جمهورية دونتسيك الانفصالية، الأسبوع الفارط، للسماح له بزيارة ابنه، رفقة محامين مغاربة أبدووا استعدادهم للدفاع عن إبراهيم البالغ من العمر 21 سنة والذي حكم عليه بالإعدام في التاسع من يونيو الجاري.

وأكد مصدر الجريدة أن التواصل مع الدونتسك “لم يكن عن طريق السلطات المغربية، بل إن جمعيات حقوقية أجنبية، من ضمنها جمعية روسية، دخلت على الخط”.

[ad_2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى