جهوي

ورزازات.. اجتماع لتتبع وتنفيذ اتفاقيات شراكة لتنويع وتنشيط العرض السياحي بالإقليم

انعقد، أمس الاثنين بمقر عمالة إقليم ورزازات، اجتماع خصص لتتبع وتنفيذ اتفاقيات شراكة لتنويع وتنشيط العرض السياحي بالإقليم.

وشكل هذا الاجتماع المنعقد برئاسة عامل الإقليم، عبد الرزاق المنصوري، مناسبة لتتبع وتنفيذ اتفاقيات الشراكة مع الشركاء المعنيين لإنجاز البرنامج المندمج لتنويع و تنشيط العرض السياحي بالإقليم خلال الخمس سنوات المقبلة.

وبلغ حجم الاستثمار الإجمالي لإنجاز برامج ومشاريع اتفاقية الشراكة المتعلقة بانجاز المشروع المندمج “ورزازات شمس الواحات”، حوالي 38 مليون درهم، بين عمالة ورزازات، والمجلسين الإقليمي والجماعي لورزازات، والوكالة الوطنية لمناطق الواحات والاركان، والشركة المغربية للهندسة السياحية.

وسيتم تعزيز ومواكبة هذا الاستثمار الهام، باستثمارات أخرى تروم تطوير العرض السياحي للإقليم، وذلك في إطار البرنامج المندمج لتنمية الإقليم والذي سيتم تمويله، في إطار اتفاقيات خاصة، من طرف مجموعة من الشركاء، بحيث يتوفر المشروع على عشر مكونات وأربعة أقطاب تهم السياحة السينمائية، والثقافية، والايكولوجيا، والتضامنية.

وتهدف هذه الاتفاقية، إلى خلق فضائين للتنشيط السياحي على شكل “مجمعين للعروض المتحفية” بكل من مدينة ورزازات ومركز أيت بن حدو، وخلق منطقة مركزية للتنشيط السياحي بمدينة ورزازات بمحاذاة قصبة تاوريرت، والتثمين السياحي للفضاءات المطلة على قصر أيت بن حدو.

كما تهدف، إلى خلق فضاء للتنشيط السياحي “جامع الفن” مخصص للعروض السينمائية بمدينة ورزازات، وتجهيز فضاءات التنشيط السياحي وتنظيم كرنفال السنيما بورزازات، وتعزيز التثمين والتنشيط الرقمي والترفيهي للمسارات والمواقع السياحية بالإقليم.

وبموجب هذه الاتفاقية، تلتزم الشركة المغربية للهندسة السياحية بتعبئة المساهمات المالية الخاصة بقطاع السياحة، كما تلتزم بتقديم المواكبة التقنية لحاملي المشروع عبر تقديم الاستشارات وخبرتها في مجال التنمية السياحية.

وبمقتضاها، تلتزم وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، بدعم إنجاز البرنامج موضوع الاتفاقية، وتقديم المواكبة اللازمة، عبر مصالح المندوبية الإقليمية للسياحة بورزازات والشركة المغربية للهندسة السياحية، لإنجاز جميع مراحله والتدبير الأنجع لمختلف المشاريع المنجزة والمكونة لهذا البرنامج.

وفي المقابل، تلتزم عمالة إقليم ورزازات، بترأس اللجنة الإقليمية للإشراف والتتبع وتقييم البرنامج، التي يتم إحداثها في إطار هذه الاتفاقية، والتنسيق بين كافة الشركاء والمصالح الإدارية الإقليمية التي من شأنها أن تساهم في عملية تدارس ومصادقة وترخيص مختلف مراحل ومكونات المشاريع وكذا تسهيل عملية استغلال الأنشطة المرتبطة بها في أحسن الظروف.

ويتوخى من هذا البرنامج المندمج تنويع وتنشيط العرض السياحي بالإقليم من خلال خلق عشر مسارات سياحية، اشتغلت على إعداده عمالة الإقليم، من أجل تحقيق تنمية مندمجة ومستدامة، للنهوض بالقطاع السياحي الذي يعتبر رافعة أساسية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية على مستوى الإقليم.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى