مجتمع

والد الطالب سعدون المحكوم بالإعدام يطالب بعرض ابنه على طبيب نفسي

والد الطالب سعدون المحكوم بالإعدام يطالب بعرض ابنه على طبيب نفسي

والد الطالب سعدون المحكوم بالإعدام يطالب بعرض ابنه على طبيب نفسي:

كشف طاهر سعدون، والد الطالب إبراهيم سعدون المحكوم بالإعدام، بدايات تغير ابنه، حيث قال: إن “سنة 2020 كانت عادية ولا يثير الانتباه، وكان شخصية منزوية، ولا يعرف الطلبة المغاربة كثيرا، لكن حينها بدأ يحبُ اقتناء اللباس العسكري، فبدأت قليلا اتوجس من بعض التغييرات”.

وأضاف المتحدث ذاته، في ندوة صحافية اليوم الإثنين 27 يونيو الجاري بالرباط، أنه في “2021 بدأ ينقطع على الشاشة، عندما نُجري محادثة جماعية، ويعرف أنني أتعامل مع إيحاءات للأشخاص، بحكم عملي سابقا في الدرك الملكي، وكان يختار الإطار التصويري بشكل دقيق، وكان يقول لي أنه في بولونيا، وبعد فترة في رمضان، بدأت أحس أنه شيء ما”.

وشدد على أنه  “لم يعرف أنه أمضى عقدا مع القوات المسلحة الأوكرانية الرسمية، قاتل تحت ألوان العلم الأوكراني، بأسلحة مرقمة ومعروف مصدرها الرسمي، مضيفا: “حينما كنت أود الذهاب إلى بولونيا، تبين أن القوات الروسية اعتقلته”.

ولفت إلى أن “إبراهيم في البداية كان يظهر في صحة جيدة، وهذا ناتج عن المعاملة جيدة، لما كان بين يدي القوات الروسية، لكن في الظهور الأخير، كانت صحته متدهورة، وعلامات عدم النوم”، مطالبا بـ”عرضه على طبيب نفسي، لدراسته أكثر”.

 

 

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى