مجتمع

واقعة سرقة الأضاحي تعيد مطالب تشديد مراقبة الأسواق للواجهة بالمغرب

واقعة سرقة الأضاحي تعيد مطالب تشديد مراقبة الأسواق للواجهة بالمغرب

واقعة سرقة الأضاحي تعيد مطالب تشديد مراقبة الأسواق للواجهة بالمغرب:

وجّهت المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، سؤالا كتابيا إلى وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، تطالب من خلاله بتنظيم عمليات بيع الأضاحي، وبتعزيز الأمن بالأسواق والأماكن المخصصة لبيعها.، وذلك بالتزامن مع انطلاق عملية اقتناء الأضاحي في الأسواق المغربية، وتواصل موجة الغلاء.

وقالت المجموعة في سؤال كتابي لرئيسها عبد الله بووانو، إن طلب المغاربة على اقتناء أضاحي العيد، يزداد مع اقتراب موعده، حرصا منهم على تأدية هذه الشعيرة الإسلامية.

وأضافت المجموعة النيابية، إن أسواق بيع المواشي، تشهد ازدحاما ملحوظا، يزداد مع اقتراب العاشر من ذي الحجة، وتنتشر بالمناسبة ذاتها الأسواق العشوائية بضواحي المدن، وكذا داخل الأحياء السكنية، مما يخلق الفوضى ويتسبب في حوادث عنف وسرقة، مثلما حدث بالدار البيضاء سنة 2020، حسب ما جاء في السؤال المذكور.

وتجدر الإشارة إلى أن الحي الحسني بالدار البيضاء، كان في صيف سنة 2020، مسرحا لأحداث سرقة “أضاحي العيد” من رحبة لبيع أضاحي العيد وسط العاصمة الاقتصادية للمملكة، وهي الأحداث التي أثارت موجة غضب عارمة في أعقاب انتشار مقاطع “فيديو”، وثقت لعملية السرقة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى