حوادث

هناوي ينتقد تحميل “البيجيدي” مسؤولية التطبيع ويهاجم صمت الأحزاب وهرولتها نحو التطبيع مع الكيان الصهيوني

هناوي ينتقد تحميل “البيجيدي” مسؤولية التطبيع ويهاجم صمت الأحزاب وهرولتها نحو التطبيع مع الكيان الصهيوني

هناوي ينتقد تحميل “البيجيدي” مسؤولية التطبيع ويهاجم صمت الأحزاب وهرولتها نحو التطبيع مع الكيان الصهيوني:

وجه عزيز هناوي، عضو المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، انتقادات واسعة للجهات التي تحمّل حزبه مسؤولية التطبيع مع الكيان الصهيوني؛ على خلفية توقيع الاتفاق الثلاثي بين أمريكا والرباط وتل أبيب والذي استُأنفت من خلاله العلاقات بين المغرب وإسرائيل.

وتساءل هناوي، في تدوينة على حسابه بموقع فيسبوك، حول ما إذا كان ” حزب العدالة والتنمية هو حزب مطبع حقيقة، أو هو المسؤول عن كل هستيريا الهرولة الصهيوتطبيعية بالمغرب”، وفق تعبيره.

وأضاف عضو حزب “المصباح”، متسائلا:” هل مواجهة التطبيع تقتضي حتما الزج بعشرات الآلاف من مناضلات ومناضلي حزب العدالة والتنمية في تهمة التطبيع ومن أجل ماذا..؟!”. متابعا:” ثم هل بقية الأحزاب السياسية كلها “رافضة للتطبيع”، وبقي فقط حزب العدالة والتنمية هو الموشوم بالجريمة التطبيعية..؟!”.

وهاجم المتحدث ذاته ما وصفه بـ” صمت وتورط عناوين حزبية كثيرة في التطبيع و الهرولة”، في وقت يستمر فيه ” حزب العدالة والتنمية ومناضلوه في رفض التطبيع والمشاركة في فعاليات مناهضته، برغم توريط العثماني في التوقيع”. وفق هناوي.

التدوينة هناوي ينتقد تحميل “البيجيدي” مسؤولية التطبيع ويهاجم صمت الأحزاب وهرولتها نحو التطبيع مع الكيان الصهيوني ظهرت أولاً على بوابة نون الإلكترونية – عالم … بنقرة واحدة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى