سياسة

هل يزور رئيس الأركان الإسرائيلي المغرب الأسبوع المقبل؟

[ad_1]

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، أمس الجمعة، بأن رئيس هيئة الأركان في الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي سيجري زيارة رسمية لدولة عربية جددت علاقاتها مع تل أبيب.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية العامة وإذاعة “جالاتس” إن كوخافي سيبدأ الأسبوع المقبل زيارة رسمية لبلد عربي لم يزره من قبل، دون الكشف عن اسم هذا البلد.

ورجحت وسائل الإعلام المتداولة للخبر ، أن يزور كوخافي دولة من أربع دول عربية، طبعت علاقاتها مع إسرائيل في 2020 برعاية أميركية، وهي كل من الإمارات والبحرين والمغرب والسودان.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، قد كشف صفقات التسلح التي وقعتها حكومته مع الدول التي وقعت معها الاتفاقيات الدبلوماسية منذ 2020 بلغت 3 مليارات دولار، في إشارة إلى المغرب والإمارات العربية المتحدة والبحرين والسودان.

وأبرز المسؤول أن إسرائيل أصبحت شريكا لهذه الدول في القضايا الأمنية داعيا إياها أيضا للمشاركة في تحالف إقليمي لمواجهة التهديدات الإيرانية.

وقال غانتس إن إسرائيل وقعت صفقات بأكثر من 3 مليارات دولار أمريكي لتزويد الدول العربية بالأسلحة والمعدات العسكرية منذ توقيع “اتفاقيات أبراهام”.

وأورد غانتس، في تصريحات نقلتها صحيفة “هآرتس” إن إسرائيل لديها أيضا تعاون أمني كبير مع دول المنطقة، مبرزا أن مسؤولي وزارة الدفاع عقدوا 150 اجتماعا مع حلفائهم في منطقة الشرق الأوسط، ولم يذكر الوزير الإسرائيلي أسماء تلك الدول لكنه استثنى مصر والأردن، ما يعني أنه يقصد المغرب والإمارات والبحرين والسودان.

ودعا المتحدث نفسه إلى تعزيز التعاون الإقليمي ضد إيران، وذلك قُبيل زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى المنطقة، والتي وصفها بأنها رسالة قوية لأعداء إسرائيل وتعزيز لموقف الدولة العبرية.

وفي نفس السياق، زار غانتس المغرب أواخر نونبر الفارط، لتوقيع اتفاق-إطار للتعاون الأمني “غير مسبوق” خلال زيارة هي الأولى من نوعها لوزير الدفاع الإسرائيلي إلى المملكة بعد عودة العلاقات في دجنبر 2020.

ورسم الاتفاق، الذي وقعه غانتس ولوديي، التعاون الأمني بين البلدين “بمختلف أشكاله” في مواجهة “التهديدات والتحديات التي تعرفها المنطقة”.

وسيتيح للمغرب اقتناء معدات أمنية إسرائيلية عالية التكنولوجيا بسهولة، إضافة إلى التعاون في التخطيط العملياتي والبحث والتطوير.

ووصف غانتس الاتفاق بأنه “أمر مهم جداً، سيمكننا من تبادل الآراء وإطلاق مشاريع مشتركة وتحفيز الصادرات الإسرائيلية” إلى المغرب.

[ad_2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى