دولية

هجوم بالرشاشات على سائقين جزائريين في مالي

هجوم بالرشاشات على سائقين جزائريين في مالي

هجوم بالرشاشات على سائقين جزائريين في مالي:

 

أصيب ثلاثة سائقي شاحنات جزائريين أحدهم في حالة خطرة اثر هجوم شنه مسلحون في غاو في شمال مالي، على ما نقلت وسائل إعلام محلية عن وزارة الخارجية الجزائرية السبت.

 

 

ووقع الهجوم قبيل فجر السبت في مخيم يستخدمه السائقون عادة لأخذ قسط من الراحة، ونفذته مجموعة مسلحة مكونة من أربعة أفراد بواسطة رشاشات كلاشنيكوف، بحسب المصدر.

 

 

لجأ المهاجون الذين قدموا على درجات نارية، إلى استخدام العنف عندما لم يستجب السائقون لطلبهم باعطائهم مبلغا من المال.

 

 

وقالت الوزارة إن “الجزائريين الثلاثة أصيبوا، أحدهم في حالة خطرة وتم نقلهم إلى مستشفى غاو لتلقي العلاج”.

 

 

وأضافت أن اثنين منهم “أبقيا تحت إشراف طبي في المستشفى”. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

 

 

وشهدت مالي الدولة الفقيرة وغير الساحلية في قلب منطقة الساحل، انقلابين عسكريين في غشت 2020 وماي 2021. والأزمة السياسية تتزامن مع أزمة أمنية خطيرة مستمرة منذ عام 2012 واندلاع تمرد انفصالي وجهادي في الشمال.

 

 

وبالإضافة إلى الجماعات المسلحة تنشط في غاو جماعات جهادية تابعة لتنظيم القاعدة أو لتنظيم الدولة الإسلامية.

 

 

رعت الجزائر التي تشترك في حدود بطول 1400 كيلومتر مع جارتها الجنوبية، اتفاقا للسلام في 2015 لإنهاء الحرب في مالي، لكن تطبيقه لا يزال متعثرا .

 

 

وشهر شتنبر المنصرم، تعرض موكب للشاحنات التجارية المغربية لإطلاق نار، ما أدى إلى مقتل سائقين وجرح ثالث، وهو الحادث الذي أثار غضبا عارما في المغرب ومالي، فيما أدان الرئيس المالي الهجوم متعهدا بمعاقبة المتورطين.

 

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى