رياضة

نهضة بركان يمر لنهائي كأس العرش على حساب برشيد

نهضة بركان يمر لنهائي كأس العرش على حساب برشيد

نهضة بركان يمر لنهائي كأس العرش على حساب برشيد:

تأهل نهضة بركان إلى نهائي كأس العرش، عقب انتصاره بالضربات الترجيحية بواقع 4/3 على يوسفية برشيد، بعد نهاية المباراة التي جرت أطوارها اليوم الثلاثاء، على أرضية المركب الرياضي لفاس، لحساب نصف النهائي بالتعادل الإيجابي هدفين لمثلهما خلال أشواطها الأصلية والإضافية.

وكانت المباراة في جولتها الأولى هادئة، بعدما فشل الفريقان في ترجمة الفرص القليلة التي أتيحت لهما إلى أهداف، جراء التسرع وقلة التركيز في اللمسة الأخيرة، ناهيك عن الوقوف الجيد للدفاعين والحارسين معا.

واستمرت الأمور على ماهي عليه، هجمة هنا وهناك دون تمكن أي طرف من الوصول إلى شباك الآخر، إلى حين وصول الدقيقة 26 التي أعلنت عن التغيير في عداد النتيجة، بعدما تمكن الشرقي البحري من تسجيل الهدف الأول للفريق البرتقالي، مقربا إياه من نهائي كأس العرش.

وحاول يوسفية برشيد إدراك التعادل من خلال المحاولات التي أتيحت له، إلا أن غياب النجاعة الهجومية حال دون تحقيق ما يصبو إليه الفريق الحريزي، فيما ظل نهضة بركان يناور بين الفينة والأخرى بحثا عن تسجيل الهدف الثاني دون تمكنه من ذلك، لتنتهي بذلك الجولة الأولى بتقدم أبناء إيبينغي بهدف نظيف.

وما فشل فيه بوسفية برشيد في الجولة الأولى، تمكن منه مع بداية الشوط الثاني عند الدقيقة 84 بفضل اللاعب كريم الهاشيمي، من تسديدة قوية من خارج مربع العمليات، لم تترك أية فرصة للحارس أمين الوعد للتصدي، معيدا بذلك المباراة إلى نقطة البداية، ليبحث من جديد الفريقان عن الهدف الذي سيذهب بأحدهما إلى نهائي كأس العرش.

وفوت يوسفية برشيد فرصة التقدم في النتيجة عند الدقيقة 53 بعدما ضيع سعيد العوفير ضربة جزاء، ليتنفس نهضة بركان الصعداء، ويندفع مرة أخرى للبحث عن الهدف الثاني، وهو الأمر نفسه الذي توجه إليه الفريق الحريزي، ما جعل مستوى اللقاء يرتفع عكس الجولة الأولى التي كان فيها المردود متوسطا.

وحرم القائم نهضة بركان من إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 77، فيما ضيع يوسفية برشيد هو الآخر فرصة التقدم في النتيجة بعد دقيقة واحدة فقط، علما أن المباراة في جولتها الثانية كانت متحركة بين الفريقين منذ بدايتها، حيث بحث الطرفان عن الثغرة التي ستمكنهما من الوصول إلى الشباك للمرة الثانية بكل الطرق الممكنة، دون استطاعة أي واحد منهما الوصول لمبتغاه.

وتواصل الحظ العاثر مع نهضة بركان، بعدما منعه القائم من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 82، فيما لم تعرف الدقائق الأخيرة من اللقاء أي جديد، بالرغم من المحاولات السانحة للتهديف التي أتيحت للفريقين، لتنتهي المباراة في شوطيها الأصليين بالتعادل الإيجابي هدف لمثله، وينتقل بذلك الطرفان إلى الشوطين الإضافيين.

وفشل الفريقان في الوصول إلى الشباك خلال الشوط الإضافي الأول، بعدما تسرب العياء لمعظم اللاعبين، كون المباراة تأتي في نهاية الموسم الرياضي، لتنتهي بذلك 15 دقيقة الأولى بالتعادل الإيجابي هدف لمثله، ويتحول الطرفان مباشرة إلى الجولة الإضافية الثانية، لعلها تحسم في هوية المتأهل إلى النهائي.

وظل نهضة بركان ويوسفية برشيد يبحثان عن الهدف الثاني دون استطاعتهما تحقيق مبتغاهما، إلى حين وصول الدقيقة 116 التي أعلنت عن التغيير في عداد النتيجة، عندما تمكن بركان من تسجيل الهدف الثاني بفضل يوسوفو دايو من ضربة جزاء، إلا أن فرحة الفريق البرتقالي لم تدم إلا دقيقة واحدة، جراء تعديل الفريق الحريزي للنتيجة عن طريق اللاعب سعيد العوفير.

ولم تشهد الدقائق الأخيرة من اللقاء أي جديد فيما يخص النتيجة، لتنتهي بذلك المباراة بالتعادل هدفين لمثلهما في أشواطها الأصلية والإضافية، انتقل على إثره الفريقان إلى الضربات الترجيحية التي آلت نتيجتها إلى فريق نهضة بركان بواقع 4/3 ليتأهل رسميا إلى نهائي كأس العرش على حساب يوسفية برشيد.

وسيواجه نهضة بركان في نهائي كأس العرش المتأهل من مباراة الوداد الرياضي والفتح الرياضي التي ستجرى غدا الأربعاء بداية من الساعة الثامنة ليلا بالمركب الرياضي لفاس، علما أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، لم تحدد بعد مكان وموعد إجراء المشهد الختامي.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى