سياسة

نقابة تهاجم السيمو وتتّهمه بـ “الترحيض والترهيب”

[ad_1]

استنكر المكتب النقابي الإقليمي للوكالة  المستقلة للماء والكهرباء  بإقليم العرائش، ما وصفها بـ”الخرجة غير المسؤولة”، لأحد برلمانيي الإقليم ورئيس جماعة القصر الكبير محمد السيمو، والتي قال إنها “تضمنت الكثير من الاتهامات الزائفة والمغالطات في حق مؤسسة وطنية تشتغل وفق القوانين المعمول بها داخل الدولة المغربية”.

وأعلن المكتب النقابي الإقليمي المنضوي تحت لواء نقابة الاتحاد المغربي للشغل الجامعة الوطنية لعمال وشركات توزيع الماء والكهرباء والتطهير، عن شجبه لأسلوب الترهيب والتهديد والتحريض المبطن في كلام هذا المسؤول،  مسجلا في السياق ذاته، أن الوكالة المستقلة عليها دين قدره 27 مليار  لفائدة المكتب الوطني للكهرباء والماء الشروب،  وأنها مطالبة بأداء مستحقات الشركات المتعاقدة معها دون تأخير.

وأوضح المكتب النقابي، في بيان استنكاري له توصل “مدار21” بنسخة منه، أن الوكالة تعمل بكل التقنيات من أجل تحديث شبكاتها لتأمين خدمة ايصال الكهرباء والماء لكل الزبناء بشكل متواصل ودون انقطاع، مضيفا أنها أقرت ميثاقا للأخلاق والمطابقة لتجويد الخدمات مطابقا لمقاييس ايزو 2016، بالإضافة إلى وضع كل السبل والمساطر المرنة أمام الزبناء لتسوية مديونيتهم اتجاهها.

وسجل المصدر ذاته، أن الوكالة وضعت كل مستخدمات ومستخدمين وأطر الوكالة مجندون ليلا ونهارا وطيلة الأسبوع لتوفير كل إمكانات الوكالة أمام الزبناء (الرقم الأخضر، وسائل التواصل الالكتروني، والسيارات الجاهزة في حالة حدوث أعطاب،  فريق المداومة،  وغير ذلك)

وقال المكتب النقابي، إن تصريحات رئيس جماعة القصر الكبير محمد السيمو، تضمنت “الكثير من المغالطات المغلفة بالتهديد وتحريض الناس على سرقة الكهرباء والماء، معتبرا أن “المس بسمعة المدير العام يعتبر مسا بكل أطر ومستخدمات ومستخدمي الوكالة  وتعديا على كرامتهم، باعتباره أحد الأطر المنتسبة للمؤسسة. ”

وشددت الهيئة النقابية ذاتها، أن الحوار يعتمد عبر القنوات الرسمية للمؤسسات وليس عبر التشهير بالمواقع الاجتماعية، محملة المسؤولية لكل تطورات خطيرة التي قد تقع نتيجة لغة التحريض التي ضمنها تصريحه.

وأشار المصدر نفسه، إلى ” أن هذا المسؤول قد عودنا على مثل هذه الخرجات والتي يهدف منها تطويع المسؤولين الإداريين وجعلهم رهن أجندته الشخصية”، مسجلا  أن تصريحات “هذا الرئيس تستهدف بالأساس ضرب مسلسل التحديث والشفافية والشراكة والقيم الذي عرفته الوكالة في عهد المدير الجديد.”

إلى ذلك، استنكر المكتب النقابي الإقليمي، “كل أشكال التهديد ودعوات التحريض والتي قد تمس بأمن المؤسسة وأمن المنسبين لها، وكذل أمن المرتفقين لها”، مطالبا “عامل الإقليم باعتباره رئيس المجلس الاداري للوكالة بالعمل على وقف مثل هذا العبث لبعض المسؤولين غير المسؤولين”.

[ad_2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى