سياسة

نقابة الاستقلال تطالب الحكومة بوقف مهزلة أسعار المحروقات ومواجهة موجات الغلاء

[ad_1]

دعا الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، تحت رئاسة النعم ميارة، الحكومة إلى التدخل العاجل للحد من آثار موجات الغلاء وضبط الأسعار، وكذا تأميم شركة “لاسمير” لخفض أثمنة المحروقات، بالإضافة إلى تسريع تنزيل مضامين الاتفاق الاجتماعي عبر إلغاء نظام “التعاقد”.

وطالب المجلس العام للاتحاد العام للشغالين، عقب الملتقى الوطني للمسؤولين الإقليميين والجهويين والوطنيين والقطاعيين، المنعقد بمدينة بنسليمان، الحكومة بـ”التدخل العاجل للحد من آثار موجات الغلاء وضبط الأسعار”، مشدّدا على أنه “وإن كان ارتفاعها حالة عامة في العالم بأسره، فإنه من غير المقبول أن تبقى بلادنا حالة خاصة في ترك المواطن أعزلا يواجه مصيره تحت وطأة تهاوي قدرته الشرائية والاكتفاء بإيجاد مسوغات استمرار الغلاء التي لا تقنع أحدا غير أصحاب المصالح الخاصة”.

وناشد الاتحاد أيضا الحكومة بـ”التدخل الفوري لوقف مهزلة أسعار المحروقات بتأميم شركة “لاسمير”، وتسقيف الأسعار، إلى جانب تخفيف الضريبة، وتحديد هامش الربح، وكذا محاربة احتكار التوزيع في يد عدد محدود من الشركات مع اعتماد الشفافية التامة بخصوص “تركيبة السعر”.

ووجهت الجهة نفسها طلبا للحكومة يتعلق “بتسريع تنزيل مضامين الاتفاق الاجتماعي الموقع بتاريخ 30 أبريل 2022 ومعه جميع الاتفاقات والالتزامات القطاعية والقضاء على كل أشكال “الهشاشة المهنية” عبر إلغاء نمط التشغيل بالتعاقد واعتماد الإدماج الصريح في أسلاك الوظيفة العمومية”.

وحث الاتحاد، الحكومة على استلهام الروح الحقيقة للورش الملكي بشأن الحماية الاجتماعية عبر تيسير الاستفادة منها وعدم اتخاذها مطية للاستخلاص المالي، على اعتبار أن الفئات المستهدفة في أمس الحاجة لكل أشكال الدعم الممكنة.

وأكد الاتحاد ضرورة فتح نقاش جاد ومسؤول بشأن قانون النقابات وقانون الإضراب بما يكفل جميع الحقوق العمالية كما هي متعارف عليها دوليا.

ودعت الجهة عينها الحكومة إلى بذل كل الجهود الممكنة لجبر الأضرار الناتجة عن هذه الحرائق، مشيدة بدور رجال ونساء الصفوف الأمامية في إخماد حرائق المناطق الشمالية للمملكة.

وخلص المجلس العام، إلى تحديد تاريخ شتنبر 2022 لإتمام تجديد كل الهياكل القطاعية في إطار خارطة الطريق التي تقدم بها الكاتب العام للاتحاد، وتزكية أشغال اللجنة التحضيرية للمؤتمر العام المقبل.

وذكر الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، بأنه مطوق بثقة عموم الأجراء وأمانة الدفاع عن مطالبهم العادلة وإسماع صوتهم، داعيا جميع مناضليه ومناضلاته إلى الالتفاف حول إطارهم التنظيمي وتسخير طاقاتهم من خلاله لنصرة القضايا الوطنية والدفاع المستميت عن مكتسبات وحقوق كافة الطبقة الشغيلة المغربية وقضايا الوطن.

[ad_2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى