حوادث

نقابة الإدريسي تستنكر تجاهل وزارة بنموسى لمطالب الشغيلة التعليمية وتدعو للاحتجاج

نقابة الإدريسي تستنكر تجاهل وزارة بنموسى لمطالب الشغيلة التعليمية وتدعو للاحتجاج

نقابة الإدريسي تستنكر تجاهل وزارة بنموسى لمطالب الشغيلة التعليمية وتدعو للاحتجاج:

عبرت الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي، عن أسفها لما أسمته بالتعاطي غير الجدي واللامسؤول لوزارة التعليم مع كل مطالب الشغيلة التعليمية. مطالبة الحكومة ووزارة التربية الوطنية ووزارة التعليم العالي إلى التسريع بحل المشاكل المطروحة والملفات العالقة.

وأكدت النقابة التعليمية في بلاغ لها، على أن التعليم ” يجب أن يُعتبر أولوية الأولويات من طرف الجميع، وأن أي نظام أساسي جديد يخص نساء ورجال التعليم وفي إطار الوظيفة العمومية، لن يكون إلا موحدا، ودامجا للأساتذة وأطر الدعم إدماجا كاملا غير ناقص ولا منقوص، ومحفزا ومحافظا على المكتسبات ومعالجا لثغرات وهفوات الأنظمة السابقة، ومستجيبا لتطلعات الشغيلة التعليمية بجميع فئاتها ولتطلعات بنات وأبناء شعبنا في تعليم عمومي موحد ومجاني وجيد من التعليم الأولي إلى العالي”.

وحملت النقابة، الدولة والحكومة ووزارة التربية الوطنية “المسؤولية كاملة في الوضع الذي تعيشه المنظومة على كافة المستويات، وتعبيرها بشكل واضح عن رفضها تزكية أي نظام أساسي لا يَضمن إدماج الأساتذة وأطر الدعم الذين فُرِض عليهم التعاقد في الوظيفة العمومية، ولا يَتفاعل بإيجابية مع مطالب كل الفئات التعليمية”.

وجددت تشبثها بمعالجة وتسوية الملفات العالقة وإيجاد الحلول النهائية لها لإنصاف جميع المتضررين/ات، وفي مقدمتها ملف الأساتذة وأطر الدعم المفروض عليهم التعاقد ” بما يحفز ويثمن نساء ورجال التعليم ويحقق التغيير المنشود من خلال النظام الأساسي المرتكز على أحكام النظام الأساسي العام الخاص بالوظيفة العمومية ومنظومة الحقوق والالتزامات المؤطرة لها”.

وبعد أن شجبت الاقتطاعات المتتالية والمتراكمة من أجور نساء ورجال التعليم المضربات والمضربين عن العمل؛ نددت النقابة بالتماطل في الإعلان عن نتائج الامتحان المهني 2021 بعد أزيد من 7 أشهر من اجتيازه، وبِبَرمجة مباريات داخلية في أوقات غير مناسبة: شهر غشت، وبالتدبير الانفرادي لوزارة التربية الوطنية بخصوص الشأن التعليمي والتربوي، دون استشارة ولا حتى إخبار النقابات التعليمية كإصدار العديد من المذكرات كتجريب عملية التدريس وفق مقاربة الأستاذ المتخصص بسلك التعليم الابتدائي، ودفتر النصوص الإلكتروني والتدوين الإلكتروني للنقط بالأقسام التحضيرية.. أو دون الأخذ بملاحظات النقابات التعليمية في العديد من القضايا”.

وذكرت بمطالبة وزارة التربية الوطنية تبني وطرح مشكل معادلات الشواهد على التعليم العالي، دفاعا وتحفيزا لموظفيها، وبما يعطي قيمة لمعادلة الدبلومات المحصل عليها من مراكز تكوين المعلمين والمراكز التربوية الجهوية والمدارس العليا للأساتذة، والتبريز والمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين ومراكز التكوين الوطنية (مركز التوجيه والتخطيط، ومركز تكوين المفتشين) مع الشواهد الجامعية (الإجازة، الماجستير، الدكتوراه).

وشجبت النقابة ” التعامل السلبي لوزارة التعليم العالي وإدارة المركز الوطني للبحث العلمي والتقني مع مطالب واحتجاجات الموظفين/ات العاملين/ات في إدارات التعليم العالي، ومطالبته التجاوب مع تظلم الموظفة هند بوعطية وتنفيذ وعد مدير الشؤون القانونية للوزارة بعقد اللقاء الثلاثي، وتثمينه قرار خوض اشكال نضالية بداية من شهر شتنبر 2022 في حالة استمرار الوضع وحالة التوتر…”.

وطالبت الحكومة والوزارة بالتعجيل في تنفيذ الاتفاقات: اتفاق 19 واتفاق 26 أبريل 2011 واتفاق 30 أبريل 2022 مع ضمان الحقوق المالية والإدارية لكل المتضررين/ات من الأساتذة المبرزين والمقصيين من خارج السلم، والزنزانة 10، وضحايا النظامين والعرضيين ومنشطي التربية.

كما طالبت الوزارة بالتسريع بتنظيم حركة انتقالية جهوية لمستشاري التخطيط والتوجيه التربوي وتعميم التعويضات السنوية عليهم بجميع الأكاديميات.

وشجبت أيضا ” التماطل الممنهج في تسوية الوضعيات المالية لنساء ورجال التعليم للترقيات في السلم والرتبة وتغيير الإطار والتعويضات العائلية والتعويضات عن المنطقة.. وإعلان نتائج الامتحان المهني والمناصب المتبقية لمباراة المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين”.

ودعت نقابة الإدريسي إلى جعل العمليات المتعلقة بالمؤتمر الوطني 12، المقرر عقده يومي 1 و2 أكتوبر 2022، محطات للتعبئة والاستعداد لخوض المسيرة الاحتجاجية الوطنية بداية الدخول المدرسي المقبل.

التدوينة نقابة الإدريسي تستنكر تجاهل وزارة بنموسى لمطالب الشغيلة التعليمية وتدعو للاحتجاج ظهرت أولاً على بوابة نون الإلكترونية – عالم … بنقرة واحدة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى