سياسة

ميارة ينتقد الحملة المطالبة برحيل أخنوش ويصفها بـ”شعارات جوفاء”

[ad_1]

اعتبر النعم ميارة، رئيس مجلس المستشارين، والأمين العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، أن دعوات الرحيل، التي رفعت في وجه رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، والتي أطلقها عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بسبب استمرار ارتفاع أسعار المحروقات، “شعارات جوفاء” ولا تعرف الجهات التي تقف وراءها.

وقال ميارة، خلال كلمته الافتتاحية لفعاليات الملتقى السنوي للمسؤولين الإقليميين والجهويين والوطنيين، المنظم من طرف الاتحاد العام للشغالين بالمغرب خلال أيام 22 و 23 و 24 من يوليوز الجاري، إنهم بصفتهم مسؤولين فهم أيضا ضد الغلاء، لكنه شدّد على أن مثل هذه الشعارات لا تخدم الوطن.

وأكد المتحدث نفسه أن هذا الملتقى، الذي ينظم هذه السنة بشكل حضوري، بعد غياب بسبب جائحة كوفيد-19، فرصة لتجديد التواصل وتفعيل النقاش بخصوص القضايا والملفات التي تهم الطبقة الشغيلة؛ وعلى رأسها دراسة مشروع قانون الإضراب ومناقشته، لافتا إلى أن دور الاتحاد العام يكمن في إعداد تصور مسبق حول هذا المشروع.

ويشمل برنامج الملتقى كذلك، حسب ميارة، مناقشة إصلاح منظومة التقاعد بصورة جذرية ومتكاملة، حيث إن الاتحاد العام للشغالين اقترح على الحكومة ضرورة توحيد صناديق التقاعد.

إلى جانب ما سبق، سيناقش الملتقى، بشكل استباقي، مشروعا من المحتمل أن يتم طرحه من قبل الحكومة، ويتعلق الأمر بقانون النقابات.

[ad_2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى