جهوي

مونديال 2022 .. الخسارة أمام فرنسا تحرم المغرب من المقابلة النهائية ويواجه كرواتيا في مباراة الترتيب

مونديال 2022 .. الخسارة أمام فرنسا تحرم المغرب من المقابلة النهائية ويواجه كرواتيا في مباراة الترتيب

مونديال 2022 .. الخسارة أمام فرنسا تحرم المغرب من المقابلة النهائية ويواجه كرواتيا في مباراة الترتيب
:

انتهى لقاء المنتخب الوطني المغربي والمنتخب الفرنسي لحساب نصف نهائي مونديال “قطر 2022″، مساء اليوم الأربعاء على أرضية “ملعب البيت”، بنتيجة 2-0 ليضمن “الديكة” تذكرة العبور إلى المقابلة النهائية، يوم الأحد القادم، للمرة الثانية بعد دورة “روسيا 2018” التي توجت فيها فرنسا باللقب.

وبصم المنتخب الوطني المغربي على إنجاز تاريخي إفريقي وعربي خلال نهائيات كأس العالم، قبل مواجهة فرنسا، بالوصول إلى نصف نهائي “قطر 2022” على حساب إسبانيا، في دور ثمن النهائي، ثم المنتخب البرتغالي خلال مرحلة ربع النهاية، كما سيلعب “أسود الأطلس” لقاء تحديد صاحب المركز الثالث.

واختار الناخب المغربي وليد الركراكي استهلال المواجهة بكل من الحارس ياسين بونو، بجانب حكيمي وداري وسايس والياميق ومزراوي، زيادة على سفيان أمرابط وأوناحي وزياش وبوفال ويوسف النصيري.

أما المنتخب الفرنسي فقد اعتمد على تشكيلة رئيسية فيها جيرو ومبابي وغريزمان وديمبيلي، إضافة إلى كل من تشواميني وفوفانا وهيرنانديز، وكوناطي وفاران وكوندي، والحارس هوغو لوريس أمام الشباك.

وسجلت فرنسا هدفا في وقت مبكر من عمر المواجهة، خلال الدقيقة 5 تحديدا، بعد هفوة دفاعية جعلت الخصم يحصل على الكرة في “منطقة الجزاء”، وبعدها سدد هيرنانديز الكرة في الشباك رغم محاولة الحارس بونو التصدي لهذه المحاولة.

وجاء الرد المغربي في الدقيقة 10، من خلال اللاعب أوناحي، بتسديدة قوية من على بعد 22 مترا عن المرمى، لكن ارتماءة من الحارس الفرنسي حالت دون هز الشباك.

وحاول حكيم زياش التسجيل في الدقيقة 17، بتسديدة من داخل منطقة الجزاء، لكنه وضع الكرة خارج الملعب، ثم جاء الرد بهجوم عكسي من جيرو، لكنه فضل في إضافة الهدف الثاني لفرنسا بعدما سدد على القائم الأيمن للحارس بونو.

وحظرت الخطورة للفرنسيين أيضا، في الدقيقة 36، بعد توغل مبابي في ظهر الدفاع المغربي قبل أن تستخلص منه الكرة، ثم استرجعها زميله جيرو قبل أن يسدد خارج إطار مرمى “أسود الأطلس”.

وفي الدقيقة 45؛ رد القائم الأيمن للمرمى الكرة من ضربة مقصية للياميق، بعد اعتراضه مسار كرة تائهة أمام الدفاع الفرنسي، حارما المنتخب المغربي من معادلة النتيجة قبل نهاية الجولة الأولى.

وختمت فرنسا الشوط الثاني بـ44% من الاستحواذ على الكرة، ومجموع 9 تسديدات على المرمى من بينها 2 مؤطرة، بينما كشفت الإحصائيات إقدام المنتخب المغربي على التسديد مرتين على إطار المرمى من بين 5 قام بها.

بداية الجولة الثانية انطلقت بضغط مغربي على منطقة لعب المنتخب الفرنسي، بتركيز على الجبهة الهجومية اليمنى، حيث ينشط كل من زياش وحكيمي، لكن محاولات الانسلال والتمرير نحو منطقة الجزاء لم تنجح في أكثر من مرة.

وأتيحت فرصة سانحة لحمد الله من أجل التسجيل في الشباك الفرنسية، عند الدقيقة 76، إذ تثاقل في التسديد بكيفية جعلت مدافعي الخصم ينجحون في استخلاص الكرة منه، وعاد اللاعب نفسه، في الدقيقة 78، للتسديد خارج المرمى.

وبحلول الدقيقة 79 أحرز الفرنسيون الهدف الثاني في مرمى بونو، وجاء بعد هجمة منسقة جعلت الكرة تصل إلى اللاعب راندال، بجانب القائم الأيسر من مرمى المغرب، وبالتالي أودع الكرة الشباك بسهولة، لتصير النتيجة 2-0.

جدير بالذكر أن اللقاء النهائي لكأس العالم “قطر 2022″، سيجرى بـ”ملعب لوسيل” يوم الأحد المقبل بين فرنسا والأرجنتين، بينما مباراة تحديد صاحب المركز الثالث ستتم، يوم السبت من الأسبوع الجاري، على أرضية “ملعب خليفة الدولي” بين المنتخب الوطني المغربي وكرواتيا.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى