حوادث

مناهضو التطبيع يصفون وزير الدفاع الإسرائيلي ب “رأس الإرهاب” ويدعون للاحتجاج ضد زيارته

مناهضو التطبيع يصفون وزير الدفاع الإسرائيلي ب “رأس الإرهاب” ويدعون للاحتجاج ضد زيارته

مناهضو التطبيع يصفون وزير الدفاع الإسرائيلي ب “رأس الإرهاب” ويدعون للاحتجاج ضد زيارته:

تتواصل ردود الفعل المختلفة حول زيارة قائد جيش الكيان الصهيون ، للمغرب بداية الأسبوع المقبل، كان آخر ها رفض “مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين”، هذه الزيارة.

ودعت المجموعة المناهضة للتطبيع إلى وقفة احتجاجية شعبية، يوم الإثنين 18 يوليوز 2022 على الساعة السابعة 7 مساء أمام البرلمان بالرباط، ضد الزيارة المرتقبة لرئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، .

ووصفت المجموعة في بلاغ عممته على وسائل الإعلام الوطنية، رئيس أركان الحرب الإسرائيلي بأنه “رأس الإرهاب” و”مجرم حرب صهيوني تقطر يداه بدماء و أشلاء الآلاف من أبناء و أطفال الشعب الفلسطيني و شعوب الأمة.. و من ضمنهم أطفال مغاربة في قطاع غزة بالحرب الأخيرة (رمضان 2021)”.

وقالت المجموعة إنها تدين بـكل “عبارات الشجب و الاستنكار هذه الجريمة التطبيعية الكبرى”، مهيبة بـ “كل الأحرار المشاركة المكثفة في هذه الوقفة/الموقف ضد تدنيس ارض الوطن بأقدام الإرهابيين الصهاينة:، ومؤكدة على “المضي في مسيرة النضال الشعبي حتى إسقاط التطبيع و المطبعين و طرد مكتب الإتصال الصهيوني”.

وأضافت المجموعة أن زيارة رئيس أركان الجيش الصهيوني إلى المغرب، تعتبر “خطوة أخرى، تكتسي خطورة بالغة و جريمة تطبيعية جد شنيعة بحق الشعب المغربي و شعوب الأمة و على رأسها الشعب الفلسطيني”.

وأوضحت بأن زيارته الى المغرب تأتي في سياق “حالة السعار الصهيو-تطبيعي الرسمي بالمغرب منذ إعلان ما يسمى الاتفاق الثلاثي المشؤوم “.

التدوينة مناهضو التطبيع يصفون وزير الدفاع الإسرائيلي ب “رأس الإرهاب” ويدعون للاحتجاج ضد زيارته ظهرت أولاً على بوابة نون الإلكترونية – عالم … بنقرة واحدة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى