مجتمع

معطيات صادمة..اعتقال صباغ في قضية اغتصاب رضيع بنواحي مكناس

معطيات صادمة..اعتقال صباغ في قضية اغتصاب رضيع بنواحي مكناس

معطيات صادمة..اعتقال صباغ في قضية اغتصاب رضيع بنواحي مكناس:

معطيات صادمة لقضية وفاة رضيع بنواحي مكناس لا تزال التحريات والأبحاث جارية لتحديد جميع ملابسات الحادث، خاصة وأن معاينة الأطباء له قد أظهرت بأنه تعرض لاغتصاب شنيع. وقالت المصادر إنه جرى توقيف صباغ على ذمة التحقيق في هذه القضية التي هزت بلدة بوفكران يوم أمس الخميس.

وأشارت المصادر، في تقديمها لتفاصيل القصة الصادمة، بأن الأسرة استقدمت صباغا لإعادة طلاء البيت من الداخل، لكن الأم برفقة بنتها البالغة من العمر 13 سنة، قررت المغادرة لقضاء أغراض آخرى، وتركت الرضيع الذي لم يتجاوز عمره سنة ونصف في البيت بينما الصباغ يزاول أشغاله.

وعندما عادت تفاجأت بأن الرضيع يوجد في وضعية حرجة، حيث أخبرت من طرف الصياغ بأنه قد تكون مواد الصباغة قد أثرت على جهازه التنفسي، ودعاها إلى نقل الرضيع باستعجال إلى المستشفى. ولكن الأطقم الطبية في المستشفى الإقليمي للحاجب، أخبرت الأم بأن الرضيع قد وصل ميتا، لكن معاينة وضعه أظهرت بأنه عانى من نزيف حاد من دبره، وقد يكون ناجما عن اغتصاب فظيع تعرض له.

وتم إخبار السلطات الأمنية، والتي قررت، بتعليمات من النيابة العامة، وفي إطار الأبحاث التي فتحتها لفك لغز الحادث، توقيف الصباغ ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية لاستجلاء حقيقة تورطه في هذا الاغتصاب البشع.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى