جهوي

معرض يبرز خصوصيات المنتوجات المجالية بإقليم الرحامنة

معرض يبرز خصوصيات المنتوجات المجالية بإقليم الرحامنة

معرض يبرز خصوصيات المنتوجات المجالية بإقليم الرحامنة:

يحتضن منتزه ولي العهد الأمير مولاي الحسن بابن جرير (إقليم الرحامنة)، معرضا للمنتوجات المجالية البيولوجية، ويبرز خصوصياتها.

ويسعى هذا المعرض، الذي قام بزيارته عامل إقليم الرحامنة، عزيز بوينيان، على هامش يوم دراسي وتحسيسي، نظمته، اليوم الثلاثاء، بابن جرير، مديرية الشؤون القروية بوزارة الداخلية، بتنسيق مع عمالة الإقليم، وتناول موضوع “التقائية استراتيجيات التنمية ودعم العالم القروي بصفة عامة، وأعضاء الجماعات السلالية بصفة خاصة لفائدة باقي أقاليم جهة مراكش- آسفي”، ويستضيف عارضات ينحدرن من الإقليم والجماعات الترابية التابعة له، إلى تحسيس المستهلكين بالجهة بجودة وخصوصية هذه المنتوجات، وإبراز أهميتها بالنسبة للصحة، وحماية البيئة والتعريف بالمنتوجات المجالية البيولوجية، وتعبئة الفاعلين بالجهة، وكذا إظهار إمكانية تثمين المنتوجات المتأتية من هذا النوع من الزراعة.

ويشكل هذا المعرض النابع من طلب متزايد من لدن الفاعلين والمستهلكين، أرضية مثلى لتسويق منتوجات هذه التعاونيات والتعريف بها على أوسع نطاق، على اعتبار أن المنتوجات البيولوجية تشهد إقبالا متزايدا من طرف شريحة واسعة من المستهلكين.

وتسعى التظاهرة، الرامية أيضا إلى تقريب المستهلك من المنتوجات البيولوجية، إلى أن تصبح فضاء رئيسيا لالتقاء العارضات والعارضين، الذين يرغبون في تثمين إبداعاتهم والاطلاع على الاتجاهات السائدة في هذا المجال، وإيجاد منافذ جديدة وتسويق المنتوجات، مع الحفاظ على مداخيلهم والرفع منها.

كما يتيح المعرض للزوار إمكانية الالتقاء بالفاعلين في فرع المنتوجات البيولوجية، حيث يتم، أيضا، عرض منتجات تجميلية ومكملات غذائية ومنتجات بيئية، قصد تشجيع الاستهلاك المحترم للإنسان والبيئة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى