جهوي

مطالب بفتح تحقيق في وفاة مرضى بعد نفاذ مخزون الأوكسجين بمستشفى الصويرة

مطالب بفتح تحقيق في وفاة مرضى بعد نفاذ مخزون الأوكسجين بمستشفى الصويرة

مطالب بفتح تحقيق في وفاة مرضى بعد نفاذ مخزون الأوكسجين بمستشفى الصويرة:

وجهت حنان فطراس، النائبة البرلمانية باسم الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، سؤالا كتابيا، إلى خالد آيت الطالب، وزير الصحة والحماية الاجتماعية، في شأن “نفاذ مخزون الأوكسجين، والتقصير في المسؤولية، اللذان تسببا في وفاة ثلاثة مرضى، بالمستشفى الإقليمي محمد بنعبد الله، بالصويرة”.

وقالت فطراس، في سؤالها الكتابي، إن مستشفى محمد بن عبد الله بمدينة الصويرة سجل، يوم الجمعة الماضي، “كارثة صحية بامتياز”، عقب نفاذ مخزون الأوكسجين؛ مما أدى إلى وفاة ثلاثة مرضى دفعة واحدة كانوا يرقدون بالعناية المركزة، منذ أيام، موصولين بأجهزة التنفس الاصطناعي”.

وأكدت فطراس أن “قسم المستعجلات بالمستشفى يعاني، شهورا عديدة، من نفاذ مخزون الأوكسجين، المستعمل من طرف قسم العناية المركزة فقط”، لافتة إلى أنه “يشهد حالات من الاختناق والوفيات، بسبب غياب الضمير الحي وانعدام المسؤولية والإنسانية عند المسؤولين، الذين لا يشرفون على مراقبة الأوكسجين في الخزانات، والتزويد لتوفير الاحتياطي المبكر، قبل وصوله للحد المطلوب، وليس نفاذه”.

وأضافت النائبة البرلمانية أن “الوضع بالمستشفى يسوء يوما عن آخر؛ حيث أصبح يعيش على وقع الفوضى والتسيب، بمختلف مصالحه الصحية، فضلا عن نقص الأطر الطبية”.

وساءلت فطراس الوزير عن “الإجراءات العاجلة للتدخل؛ باعتبار المسؤولية ملقاة على عاتقه، للتعجيل بفتح تحقيق حول هذه النازلة، وإيجاد حلول، وتوفير الرعاية الصحية لسكان هذه المنطقة”.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى