مجتمع

مستشفى ابن رشد بالبيضاء وأزمة “الباياصات” لحمل المرضى

مستشفى ابن رشد بالبيضاء وأزمة “الباياصات” لحمل المرضى

مستشفى ابن رشد بالبيضاء وأزمة “الباياصات” لحمل المرضى:

طالب تقنيو الاسعاف والنقل الصحي العاملين بالمركز الاستشفائي الإقليمي الحسن الثاني بمدينة سطات، من إدارة المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد بالبيضاء، التدخل لحل مشكل احتجاز رافعة سيارة الإسعاف أو مايطلق عليها ب” الباياصات”، حيث يضطر هؤلاء التقنيون للانتظار ساعات وساعات بمعية المرضى في انتظار اخلاء الرافعة من المريض بسبب سياسة التماطل والتسويف وعدم توفير رافعات بعدد كاف يغطي الحاجيات.

وفي مراسلة وجهها المعنيون بالامر إلى إدارة المركز الاستشفائي ابن رشد، ( توصلت هبة بريس بنسخة منها)، استعرض المشتكون من خلالها كافة الاشكالات التي تعترض تقنيي الإسعاف والنقل الصحي بمستعجلات المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد ومن بينها مشكل احتجاز الرافعة وسيارة الإسعاف بحيث يضطر هؤلاء للانتظار ساعات طوال قبل قبول استشفاء المريض وتحرير الرافعة والعودة لمقر العمل قصد الاستعداد للقيام بمهمة أخرى.

ووصف أصحاب المراسلة الأمر بالتماطل الذي تنهجه مستعجلات المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد، والذي يؤثر على استمرارية المرفق العمومي ويعمق معاناة المرضى خصوصا من هم في أمس الحاجة لترحيلهم.

وناشد تقنيو الاسعاف والنقل الصحي كافة المسؤولين لحل هذا المشكل المطروح بهدف تقديم خدمات في مستوى تطلعات المرضى، معلنين عن اخلائهم لمسؤوليتهم القانونية والإدارية في تأخر سيارة الإسعاف بالعودة لمقر العمل في حالة وجود اي مريض يحتاج لترحيل عاجل.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى