حوادث

مربو الدجاج يدقون ناقوس الخطر حول تردي أوضاعهم ويتهمون الفيدرالية بالتواطؤ مع الحكومة

مربو الدجاج يدقون ناقوس الخطر حول تردي أوضاعهم ويتهمون الفيدرالية بالتواطؤ مع الحكومة

مربو الدجاج يدقون ناقوس الخطر حول تردي أوضاعهم ويتهمون الفيدرالية بالتواطؤ مع الحكومة:

دق مربو دجاج اللحم، ناقوس الخطر حول تردي أوضاعهم. موجهين اتهامات للفيدرالية التي تمثلهم بالتواطؤ مع الحكومة وعدم التدخل لإنقاذهم من خطر الإفلاس.

وقال الجمعية الوطنية لمربي دجاج اللحم، في بلاغ لها، إن هذا النداء جاء ” بعد معاناة طويلة من جراء التعامل المنافي لأحكام دستور البلاد، وبعد إرسال عدد كبير من المذكرات إلى وزير الفلاحة السابق رئيس الحكومة الحالي، وإلى خلفه الوزير الحالي، وأمام الرفض التام وعدم التجاوب مع الجمعية وتجاهلها”.

وكشفت الجمعية عن ما أسمته ب ” خروقات وتجاوزات من طرف شركات الأعلاف والمحاضن بمباركة الفدرالية التي لا تحرك ساكنا لإيقاف النزيف الذي ينخر هذا القطاع وخصوصا معاناة المربي الذي لا يجد في هذه الفدرالية كل السند المطلوب لإنصافه تجاه مختلف الشركات الكبرى”.

وبحسب الجمعية، فإن ” هذه الشركات هي التي تسيطر على دواليب هذه الفيدرالية ولم تعر أي اهتمام لا لتنظيمات المربين ولا لمشاكلهم”. معتبرة ” أن هذه الفدرالية هي أداة تسمح لهؤلاء السيطرة على القطاع ونهج سياسة الاحتكار الواضح، لأنه كان من المفروض على هذه الفيدرالية أن تتدخل للقيام بدورها الأساسي الذي يتمثل في إنصاف كل مكوناتها بدون تحيز وإنقاد المربي الغارق في الديون، وإرغام أصحاب الشركات والمحاضن على احترام قوانين المهنة”.

واتهمت الجمعية، الحكومة بأنها ” صنعت هذه الفدرالية لتحملها مسؤولية هذا القطاع وتجعل منها الممثل الوحيد، وتمدها بالمساعدات المالية الكبيرة والتي تستفيد منها الشركات الكبرى لتحقيق مشاريعها وإقصاء المربي من كل دعم أو مساندة”، وفق تعبيرها.

وأشارت إلى أن ” تمثيلية المربي تعتبر شكلية داخل الفيدرالية لأن هذه الأخيرة صنعت بدورها جمعية وهمية وصورية لا تمثل المربي التمثيل الحقيقي وليس لها الحق في اتخاذ إجراءات نضالية للدفاع عن حقوقه بعدما أقصت من داخلها الجمعية الوطنية ( ANPC ) في وقت سابق”

وسجل مربو الدجاج ” غياب دور الفيدرالية في إرغام مختلف شركات الأعلاف للأخذ بعين الاعتبار للتغيرات الدولية؛ في الوقت الذي تعرف فيه أثمان المواد الأولية المستعملة في تصنيع الأعلاف المركبة انخفاضا ملموسا وخصوصا في أثمان الذرة وفول الصويا ( 25% ) على المستوى الدولي”.

وخاطب مربو الدجاج، الحكومة ومعها الفيدرالية بقولهم:” كيف يمكن لإنتاجنا وتكلفته تناهز 16 درهم أن ينافس المنتوج الأوروبي الذي يباع في الضيعات بأثمان لا تتجاوز 12 درهم؟”.

وناشدت الجمعية الوطنية لمربي دجاج اللحم، المسؤولين للتدخل السريع والموضوعي ” بعيدا عن كل الحسابات الضيقة لإنصاف المربي المتضرر الأول من هذه السياسات المتبعة داخل الفيدرالية والتي أدت بسكوتها وعدم تدخلها في تردي أوضاع المربي الذي تكبد خسائر مالية كبيرة أدت به إلى الإفلاس أو السجون”. وفق تعبيرها.

التدوينة مربو الدجاج يدقون ناقوس الخطر حول تردي أوضاعهم ويتهمون الفيدرالية بالتواطؤ مع الحكومة ظهرت أولاً على بوابة نون الإلكترونية – عالم … بنقرة واحدة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى