مصر

محافظ الغربية: الجامعات التكنولوجية من أهم محاور التنمية الشاملة في عهد الرئيس السيسي

محافظ الغربية: الجامعات التكنولوجية من أهم محاور التنمية الشاملة في عهد الرئيس السيسي

محافظ الغربية: الجامعات التكنولوجية من أهم محاور التنمية الشاملة في عهد الرئيس السيسي:

أعلن الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية أن الجامعة التكنولوجية بمحافظة الغربية والتي يتم إنشاؤها بقرية بهبيت الحجارة بسمنود تخطت نسبة الإنجاز بها ٩٥ %، مشيراً إلى أهمية وجود هذه الجامعة في المحافظة، بأنها ستعمل على دعم التطور الصناعي الذي تشهده المحافظة، وستعمل على تعزيز التوسع في إنشاء المصانع والورش ذات الصناعات المتعددة والتي تحتاج إلى عمالة ماهرة مدربة.

كما أشار محافظ الغربية إلى دعم ومساندة المحافظة في التوسعات المستقبلية للجامعة لتغطية كافة مدن المحافظة حيث تعتبر الجامعة من أهم المشروعات الجاري تنفيذها في عهد فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتحقق محاور التنمية الشاملة والمستدامة في كافة القطاعات وفقا لرؤية مصر 2030.

وأوضح المحافظ أن مشروع الجامعات التكنولوجية من المشروعات المهمة التي تدعمها القيادة السياسية، وأضافت رافدا حديثا ومهما في مسارات التعليم العالي في مصر، بما لها من طابع خاص، حيث إنها تستهدف تخريج شباب قادر على المنافسة بسوق العمل وتوطين الصناعة المصرية، وتحويل البحث العلمي إلى منتج حقيقي.

وقال رحمي إن الجامعة التكنولوجية بسمنود واحدة من سلسلة الجامعات التي تعمل الدولة على إنهائها لتوفير الخدمات التعليمية للطلاب المتواجدين بمحافظات الجمهورية المختلفة، وتساهم في تدعيم خطة الدولة نحو رفع الجودة التعليمية المقدمة بالجامعات، وذلك بدعم وتوجيه فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي يولي اهتماماً بالغاً بالتعليم العالي والبحث العلمي.

ومن الجدير بالذكر أن الجامعة التكنولوجية بمحافظة الغربية تقع على مساحة ١٠ آلاف متر مربع، وتتكون من ٣ مبان ستضم (فصول تعليمية، مدرجات وقاعات دراسية، مبنى الورش والمعامل، مكاتب إدارية، مكاتب شئون هندسية ومكاتب شئون مالية)، ومن المقرر أن تقدم الجامعة التكنولوجية بمحافظة الغربية العديد من البرامج الدراسية المتميزة التي تخدم الصناعات (المعدنية، الخشبية، الهندسية، الإلكترونية، الكهربية، الغزل والنسيج، الصناعات الغذائية، الصناعات التحويلية، الورق ومنتجاته، الطباعة والنشر، الكيماويات، مواد البناء، الخزف، الحراريات واستغلال المناجم والمحاجر)، وغيرها من البرامج الدراسية المميزة التي تواكب التطور العلمي الهائل الذي يشهده العالم في كافة القطاعات.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى